“داعش” يواصل بيع النساء فى العراق

باع تنظيم “داعش” الإرهابي، حتى الآن 1700 فتاة وامرأة أيزيدية عراقية، بالعملة الصعبة، على سماسرة بدورهم باعوهن على ذويهن المنكوبين بأموال ضخمة، بعد ثلاثة أعوام من اقتيادهن جاريات وسبايا من قضاء سنجار وقرى غربي الموصل، مركز نينوى شمال العراق، في مطلع أغسطس آب 2014.

ويعرض تنظيم “داعش” الإرهابي، يوميا ً، فتيات ونساء ايزيديات مع من بقي من أطفالهن، للبيع على المهربين وتجار الرقيق، في أسواق النخاسة التي افتتحها خصيصا ً للمتاجرة بهن، لاسيما في مدينة الرقة السورية.

ويقول الناشط الايزيدي العراقي، علي حسين الخانصوري، وهو أحد أبرز الناشطين في متابعة وتحرير المختطفات من أبناء جلدته، ان “زوجة عمي، وأطفالها الخمسة، دفعنا مقابل تحريرهم من قبضة “داعش” الإرهابي، 50 ألف دولار أمريكي”. (“داعش” يبيع “السبايا” الأيزيديات على خاطفين جدد”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق