معلومات عن مكتبة الإسكندرية

معلومات عن مكتبة الإسكندرية

معلومات عن مكتبة الإسكندرية بما في ذلك الأحداث التي مرت بها ، فمكتبة الإسكندرية من أكبر المكتبات التي بناها الإسكندر الأكبر في القرن الثالث قبل الميلاد.

معلومات عن مكتبة الإسكندرية

هناك معلومات حول مكتبة الإسكندرية ربما لم تكن تعرفها من قبل ، بما في ذلك:

  • مكتبة الإسكندرية هي واحدة من المكتبات الرئيسية التي بناها الإسكندر الأكبر ويقال أن الملك بطليموس الأول بناها.
  • تذكر كتب التاريخ المدرسية أيضًا أن الملك بطليموس الثاني بناها عام 285 قبل الميلاد.
  • تعرضت المكتبة للعديد من الحرائق وتم الانتهاء منها بالكامل في عام 1948 ، ولكن أعيد بناؤها في عام 2002 وسميت باسم مكتبة الإسكندرية الجديدة.
  • كما عُرفت هذه المكتبة قديماً بالمكتبة الملكية ، وهي أكبر مكتبة في التاريخ ، وفي عصر الإسكندر الأكبر كانت تتألف من 700 ألف مجلد.
  • أمر الملك بطليموس الأول بوضع الأساس عام 330 قبل الميلاد ، وأكمل الملك بطليموس الثاني بنائه وأنفق عليها آلاف الجنيهات في ذلك الوقت ، مضيفًا إليها عدة أقسام.
  • عُرفت هذه المكتبة قديماً باسم (Publica de Li Alexandrina) لأنها تعتبر أقدم مكتبة في التاريخ.
  • كما تحتوي هذه المكتبة على مجموعة من الكتب عن الحضارة اليونانية والفرعونية التي اختلطت فيها علوم الشرق وعلوم الغرب.
  • تنبع أهمية مكتبة الإسكندرية من أهمية القائمين عليها ، لأن كل عالم درس فيها كان ملزمًا بترك نسخة من كتبه.
  • كما أنها تعتبر معقلًا للعلم ومعقلًا لأدوات الكتابة والبردي. كما تم إعفاؤه من العرق والجنس والدين عندما يُسأل العالم الذي يدرس فقط عن معرفته وليس عن دينه أو عرقه.

إقرأ أيضاً: نقاط الخروج بالإسكندرية

حريق مكتبة الإسكندرية

هناك عدد من الروايات التي تشير إلى حريق مكتبة الإسكندرية ، منها ما يلي:

  • يوليوس قيصر عام 48 قبل الميلاد أحرقت مجموعة كبيرة من السفن التي كانت على شواطئ البحر الأبيض المتوسط ​​، وقيل إن الحريق امتد إلى مكتبة الإسكندرية.
  • يذكر تقرير آخر أن المكتبة دمرت عام 391 على يد الملك ثيودوسيوس الأول.
  • وهناك قصة أخرى أن الخليفة عمر بن الخطاب هو الذي أمر بإهلاكه في عهد عمرو بن العاص.
  • لكن بعض المؤرخين نفوا تورط المسلمين في حريق مكتبة الإسكندرية.
  • وذلك لأن عمرو بن العاص دخل الإسكندرية عام 642 ، ولم تكن مكتبة الإسكندرية موجودة في ذلك الوقت.
  • ورؤية الأكسدة احترق عام 48 قبل الميلاد. يوليوس قيصر.

أهمية مكتبة الإسكندرية

تنبع أهمية مكتبة الإسكندرية من كونها واحدة من أقدم المكتبات في العالم. كما تضم ​​مجموعة من الكتب التي تحتوي على علوم ومعرفة من جميع أنحاء العالم ، بالإضافة إلى:

  • مزجت المكتبة الثقافات الشرقية والغربية ، ورثها مجموعة من الأمناء مثل فرنسيس البركاوي ، كاليمهوس البركاوي وغيرهم.
  • احتوت المكتبة على 400000 مخطوطة من بلاد آشور وبلاد فارس ومصر واليونان والعديد من البلدان الأخرى.
  • تحتوي المكتبة على 2 مليون و 200 ألف كتاب بلغات العالم.
  • المكتبة مهمة أيضًا لأنها تضم ​​سبع مكتبات مثل مكتبة الأطفال والمكتبة السمعية والبصرية ومكتبة المكفوفين.
  • بالإضافة إلى مكتبة الخرائط ومكتبة الكتب النادرة ومكتبات الشباب. كما تقدم المكتبة خدماتها للطلاب في 15 محافظة. تضم المكتبة أيضًا 118 ألف عضو.
  • كما توجد هنا ثلاثة متاحف: متحف المخطوطات ، ومتحف الآثار ومتحف السادات.
  • يوجد بمكتبة الإسكندرية أيضًا 7 مراكز بحثية ، بما في ذلك مركز الخط والكتابة ، ومركز المخطوطات ، ومركز علوم المعلومات ، ومركز البحث العلمي ، ومركز الفنون ، ومركز دراسة الإسكندرية. المتوسطى.
  • كما يوجد بالمكتبة مركز مؤتمرات مبني على طراز معماري مميز.
  • تستضيف المكتبة معارض دائمة مع 9 معارض منها الآلات الفلكية والعلمية للعرب في العصور الوسطى ، بالإضافة إلى عالم شادي عبد السلام والمعارض الأخرى.

انظر أيضًا: البحث عن مدينة الإسكندرية

مكتبة الإسكندرية للتصميم

تتميز مكتبة الإسكندرية بمزيج من التصميم الرائع والبناء المبتكر ، وهما:

بكالوريوس الصلابة والحياة

لم تعتمد أهمية مكتبة الإسكندرية على التصميم الفريد فحسب ، بل اعتمدت أيضًا على جودة البناء ، حيث إن قوة المبنى تجعله مقاومًا للتآكل وتغيرات الطقس.

تصميم مكتبة عامة

  • المنظمة الثقافية الدولية والإدارة المصرية عندما أرادوا إنشاء مكتبة الإسكندرية الحديثة بدلاً من المكتبة القديمة التي كانت منارة للعلم.
  • تم الإعلان عن مسابقة أفضل تصميم لمكتبة حديثة بالإسكندرية فاز بها مكتب هندسي نرويجي يسمى Snohita Office
  • يقدم المكتب تصميمًا يجمع بين الأصالة ويعبر عن العديد من الدلالات.
  • السطح مصنوع من الزجاج العاكس والجدران من الجرانيت الذي يحتوي على العديد من النقوش والزخارف.
  • تحتوي المكتبة على عشرة طوابق تحت سطح البحر الأحمر ، وتتسع هذه الطوابق لثمانية ملايين كتاب.

الجزء العلوي

أما الجزء العلوي من مكتبة الإسكندرية الذي يقع فوق سطح الأرض فهو يتكون من ألواح مجوفة يصل عمقها إلى 400 متر ، وتستند هذه الألواح على أعمدة خرسانية يتراوح طولها من 7 إلى 9 أمتار.

مكتبة حقائق الإسكندرية

يجب أن تعرف الحقائق الهامة التالية عن مكتبة الإسكندرية:

  • حكم الملك بطليموس الأول مصر بين 285 و 323 قبل الميلاد وكان مولعًا بالعلم والمعرفة ، وهنا أمر بتأسيس مكتبة الإسكندرية القديمة.
  • كانت المكتبة جزءًا من مؤسسة للتعليم العالي وكانت تُعرف باسم متحف الإسكندرية.
  • تم إنشاء المكتبة كمصدر إلهام للباحثين الذين يجرون أبحاثًا في المتحف.
  • تضم المكتبة عدة أقسام مثل التاريخ والرياضيات والطب والعلوم الطبيعية والبلاغة والقانون والشعر الغنائي والكوميديا.
  • تحتوي المكتبة على 700 ألف كتاب مقسمة إلى قسمين داخل المكتبة.
  • كُتبت الكتب باللغتين المصرية واليونانية ، وسميت هذه اللغة باللغة الأفرو آسيوية وتعتبر الآن لغة منقرضة.

مكتبة الإسكندرية الجديدة

هذه المكتبة إحياء لمكتبة قديمة تأسست في منطقة الشاطبي وافتتحت عام 2002. تحتوي المكتبة على مليوني كتاب بلغات مختلفة من العالم مثل الألمانية والإيطالية والإسبانية. جدير بالذكر أن فرنسا تبرعت بنصف مليون كتاب لمكتبة الإسكندرية في مجالات مختلفة مثل الأدب والتاريخ. تُرجمت الجغرافيا والعلوم وهذه الكتب إلى الفرنسية.

وبذلك تعتبر مكتبة الإسكندرية ثاني مكتبة ناطقة بالفرنسية بعد مكتبة نيويورك ، حيث تحتوي على مجموعة كبيرة من الكتب الفرنسية. كما تفوقت مكتبة الإسكندرية على جامعة مونتريال في عدد الصناديق الفرنسية التي تقدر بـ 534 ألف كتاب.

كما أنها تتفوق على مكتبة هارفارد التي تحتوي على 509000 كتاب ومكتبة الكونغرس التي تحتوي على 433000 كتاب. من بين مقتنيات المكتبة نسخ مشابهة للخريطة الأصلية التي نشرتها أكاديمية العلوم العراقية عام 1951. تسمى هذه الخريطة (صورة الأرض) وقد رسمها الشريف الإدريسي عام 1154 للملك سيسيليا روجر الثاني.

في البداية ، تلقت المكتبة عددًا من الانتقادات ، لكنهم سرعان ما قاموا بمراجعة انتقاداتهم بعد أن ثبت أن المكتبة ذات أهمية كبيرة. وتجدر الإشارة إلى أن حريقًا محدودًا ولكن محدودًا في المكتبة عام 2003.

إقرأ أيضاً: الإسكندرية ، عروس المتوسط

وبذلك نكون قد زودناك بمعلومات عن مكتبة الإسكندرية ، ولمعرفة المزيد يمكنك ترك تعليق في أسفل المقال وسنقوم بالرد عليك فورًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق