لزيادة حجم البويضة في يومين ماذا يجب أن أفعل؟ ولما حجم البويضة أصغر من الطبيعي

لزيادة حجم البويضة في يومين ماذا يجب أن أفعل؟ ولما حجم البويضة أصغر من الطبيعي

ما الذي يمكنني فعله لزيادة حجم بيضتي في يومين؟ يبلغ حجم البويضة الطبيعية الجاهزة للتخصيب 18-25 ملم ، لذلك سنعرض لكم من خلال موقع ايوا مصر في هذا الخيط بعض الطرق التي يمكن أن تزيد من حجم البيض في يومين فقط ، مع ضرورة اتباع تعليمات طبيبك النصائح والوصفة الموصى بها من أجل علاج صحي وفعال.

طرق زيادة حجم البيض في يومين

أهم الطرق التي يمكن أن تزيد من حجم البويضة وتؤدي بسرعة إلى الشفاء هي:

  • الحاجة إلى نظام غذائي صحي ونظام غذائي منخفض السعرات الحرارية.
  • الحاجة إلى الاستمرار في ممارسة الرياضة.
  • يجب على المرأة تناول حمض الفوليك يومياً.
  • تناول بذور السمسم الأبيض يوميًا تقريبًا (ملعقتان كبيرتان).
  • اشرب مشروب الزنجبيل الساخن بانتظام.
  • ضرورة الابتعاد عن كل ما يسبب التوتر والقلق والضغط النفسي.
  • أكل التمر.
  • اشرب البابونج أو القرفة أو الداميانا يوميًا.
  • تجنب الجماع خاصة قبل الإخصاب لمدة يومين أو ثلاثة أيام.

انظر أيضًا: كيف تعرف ما إذا كانت البويضة مخصبة؟

أسباب صغر حجم البيضة

هناك عدد من الأسباب التي قد تجعل البويضات الصغيرة غير مناسبة للإخصاب ، وأهمها:

  • وجود انتهاكات في عمل الغدة النخامية.
  • هرمونات إنتاج البيض منخفضة.
  • جاء التبويض مبكرا.
  • تعانين من أعراض التوقف وانقطاع الطمث المبكر.
  • لكن مع كل هذه الطرق يجب على هذه المرأة أن تذهب لطبيب مختص وتتشاور معه ، وعليها التأكد من عملية التبويض وصحته وكذلك حجم البويضات.
  • هناك العديد من العلاجات التي قد يصفها طبيبك لهذه المشكلة ، بما في ذلك الإبر المتفجرة أو حبوب الهرمونات والأدوية التي تعمل على زيادة حجم البويضة بسرعة ، مما قد يؤدي إلى زيادة احتمالية الحمل دون أي مشاكل.
  • في حالة محاولة المرأة معرفة معلومات عن فترة عملية الإباضة ، فعندما تريد الحمل ، تحاول معرفة حجم بيضها المناسب لعملية الإخصاب.
  • أيضًا ، في حالة مواجهة المرأة لمشاكل في حجم البويضة أو ضعف الإباضة ، يجب عليها استشارة طبيب أمراض النساء.

راجع أيضًا: نجاح التلقيح الاصطناعي في المرة الأولى

العلاجات الطبية للبيض الصغير

في حال كانت البويضة صغيرة يصف الطبيب عدة علاجات تزيد من حجم البويضات خلال الدورة التالية وهي:

1- وصف أدوية لتنظيم الدورة الشهرية

  • إذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة ، يتم وصف دواء يعرف باسم دواء هرمون البروجسترون لتنظيمها.
  • يجب تناول الجرعة التي أوصى بها طبيبك لعلاج هذه المشكلة واختيار الأيام التي تتناسب مع بداية عملية التبويض وعملية الإخصاب.

2- تناول العلاج لتنشيط عملية التبويض

  • تحت عنوان العلاج الهرموني ، هناك عدة أدوية ، قبل تناولها لا بد من استشارة الطبيب ، وتعمل هذه الأدوية على تنشيط عملية التبويض.
  • قبل تناوله لا بد من وصف الطبيب ، لأن الجرعات المطلوبة تختلف من امرأة إلى أخرى ، ولكل حالة علاج خاص يناسبها.

3- الحقن المعززة للتبويض

  • بينما توجد أدوية تعالج هذه المشكلة ، والتي يتم تناولها عن طريق الفم ، إلا أن هناك علاجات أخرى ، على شكل حقن ، والتي يصفها الطبيب وتساعد على زيادة حجم البيض بشكل سريع جدًا.
  • يؤدي ذلك إلى تسريع عملية التبويض من أجل زيادة فرص الحمل ، وقد تحتاج المرأة إلى إبر متفجرة بعد الحقن المعزز للتبويض لمساعدة البويضات على إطلاق البويضات من المبيض.
  • أيضًا ، إذا أصبح حجم البويضة كبيرًا بعد حقن المنشط ، فليس من الضروري أخذ الإبر المتفجرة.

4- الإبر المتفجرة

  • في حالة مواجهة المرأة لضعف الإباضة بشكل ملحوظ ، يجب على الطبيب أن يصف إبرًا متفجرة تعمل على زيادة حجم البويضة بسرعة وبشكل ملحوظ.
  • والجدير بالذكر أن الإبر التفجيرية توصف بأنها هرمون مشابه لهرمون الحمل (HCG) وتحتوي على ماء ومسحوق.
  • يتم الحقن عن طريق الحقن العضلي ، وهذه الإبر تساعد البويضة على النضوج بحيث ينفجر الجريب ويتم إطلاق البويضة.
  • سيختار الطبيب فترات محددة للجماع بعد استخدام الإبر المتفجرة لضمان إخصاب البويضة وإتمام الحمل.

وانظري أيضاً: كيف تبدو الإفرازات بعد إخصاب البويضة وهل تتوقف؟

عوامل أخرى تؤدي إلى إنهاء الحمل

قد لا يكون حجم البويضة هو السبب الوحيد لنجاح الحمل ، ولكن هناك عدة أمور يمكن أن تؤثر سلبًا على عملية الإخصاب ، وهي:

1- بطانة الرحم وسلامتها

بعد عملية إخصاب البويضة ، يكون مكان التصاق البويضة هو بطانة الرحم ، يجب أن يكون سمك الغشاء المخاطي متناسبًا ولا يعاني من أي مشاكل قد تتداخل مع الحمل ، وحجم السماكة المقابلة لبطانة الرحم يتراوح بين 8-10 مل.

2- الهرمونات شائعة

  • إذا كان جسم المرأة عرضة لمشاكل هرمونية ، فقد يؤدي ذلك إلى عدم ظهور مشكلة الحمل ، أو قد يؤدي إلى عدم اكتمال الحمل.
  • يجب إجراء جميع الفحوصات والتحليلات المتعلقة بالهرمونات مثل هرمون البرولاكتين وهرمونات الغدة الدرقية للتأكد من عدم وجود تشوهات

3- عدم انسداد قناتي فالوب

  • تُعرف قناتا فالوب بالأنبوب المسؤول عن نقل الحيوانات المنوية إلى البويضة وتوفير العوامل البيئية المناسبة لعملية الإخصاب.
  • بالإضافة إلى إيصال البويضة من المبيض إلى بطانة الرحم ، لذلك عندما تتعرض هذه القناة لأي عيب تصادفه ، مثل السداد أو أي مشاكل أخرى ، يمكن أن يؤدي ذلك إلى قلة الحمل أو عدم اكتماله.

لاختتام رحلتنا بزيادة حجم البويضة في يومين ، إذا تعرضت بعض النساء لحجم بيضة أصغر ، قد ننصح بمراجعة طبيب مختص لأنه قد يؤثر على الحمل ويؤدي إلى عدة مشاكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق