كثرة التبول وعدم القدرة على حبسه وأسبابها وكيفية تشخيصها وطرق علاجها

كثرة التبول وعدم القدرة على حبسه وأسبابها وكيفية تشخيصها وطرق علاجها

كثرة التبول وعدم القدرة على حمله وأسبابه وكيف يتم تشخيصه وعلاجه ، يمكنك التعرف عليه الآن على موقعنا الإلكتروني ، حيث أنه من مشاكل الحياة التي يعاني منها بعض الأشخاص ، والتي تؤثر بشكل طبيعي على استمرارها. الحياة. كثرة التبول وعدم القدرة على حمله ، دلالة على العديد من الأمراض ، وهذا ما سنبرزه في المقال القادم ، بالإضافة إلى التعرف على طرق تشخيص وعلاج كثرة التبول.

اقرأ أيضًا لمعرفة: أسباب كثرة التبول في الليل وأهم النصائح للتغلب عليها

كثرة التبول وعدم القدرة على حمله

  • الشعور بالحاجة إلى التبول والذهاب إلى المرحاض سواء في الليل أو أثناء النهار ظاهرة طبيعية لا تسبب أي قلق لدى الناس ، حيث أن عدد مرات التبول السلمي عند الإنسان يكون من 4 إلى 8 مرات خلال النهار.
  • وتجدر الإشارة إلى أن كثرة التبول ليست مشكلة كبيرة إذا زادت بشكل طفيف ، ولكن في بعض الحالات عند كثرة التبول وعدم القدرة على حمله يصبح من الأمور التي تعطل عمل الحياة وتؤثر على أداء الأنشطة وممارسة العمل. يصبح من الضروري استشارة الطبيب لتحديد أسباب هذه الأعراض.
  • كثرة التبول وعدم القدرة على حمله ليس من الأعراض الخاصة بفئة عمرية معينة أو جنس معين ، حيث أنه يصيب كل من النساء والرجال وجميع الأعمار ، وهو ليس مرضًا ، ولكنه عرض من أعراض مجموعة من الأمراض.

ما هي أسباب كثرة التبول؟

أظهرت الأبحاث الطبية التي تفحص كثرة التبول وعدم قدرة الكثير من الناس على احتوائه نتيجة التبول المتكرر والاندفاعي أو الحاجة للتبول في كل مرة وإخراج كميات صغيرة من البول ، أن هذه الأعراض تكمن وراء العديد من الأسباب ، بعضها متعلق بـ جهاز البول.

والآخر مرتبط بأنظمة أخرى في الجسم ، ومن أسباب كثرة التبول ما يلي:

1_ التهاب المسالك البولية

هذه العدوى هي بكتيريا تهاجم المسالك البولية وتصيب الكلى والمثانة والحالب وتزيد من الحاجة إلى التبول. إلى جانب هذه الأعراض ، هناك مجموعة من الأعراض الأخرى التي تظهر وتشير إلى التهاب المسالك البولية ، ومن بين هذه الأعراض ما يلي:

  • ألم وانزعاج ، خاصة في أسفل البطن ، موقع المثانة.
  • الحرارة.
  • الشعور بالألم والحرقان عند التبول.
  • دم في البول بسبب ملامسة الجهاز البولي للجروح ، ويتحول لون البول إلى اللون الوردي.
  • تتغير رائحة البول وتصبح أقوى.

2_ أمراض ومشاكل البروستاتا

هذه المشكلة شائعة عند الرجال وتزداد سوءًا مع تقدم العمر. ومن الجدير بالذكر أن البروستاتا تعاني من العديد من الحالات التي تؤدي إلى كثرة التبول وعدم القدرة على كبحه ، ومنها:

  • يؤدي تضخم البروستاتا ، الذي يصيب بعض الرجال ، إلى الضغط على المثانة ، مما يؤدي إلى تصغيرها وتصغيرها ، مما يؤدي إلى زيادة إنتاج البول.
  • يعد عدم تنسج البروستاتا حالة شائعة لدى الرجال فوق سن الخمسين. تزيد هذه المشكلة من إخراج البول نتيجة ضغط البروستاتا المتضخمة على مجرى البول ، مما يؤدي إلى زيادة حساسية جدار المثانة.

تتفاقم هذه الحالة ، خاصة في الليل ، لذلك لا يستطيع الشخص الراحة والنوم باستمرار.

يمكنك أيضًا معرفة: عدد فترات التبول الطبيعية وأسباب كثرة التبول أثناء النهار.

3_ التهاب المثانة الخلالي

التهاب المثانة الخلالي هو مرض يصيب الجهاز البولي تزداد فيه الحاجة إلى التبول أثناء النهار ، وأحيانًا تصل إلى 35-40 مرة خلال اليوم.

يضغط هذا النوع من العدوى على المثانة ومنطقة الحوض بشكل عام ، مما يسبب الألم عند التبول وقلة إنتاج البول.

4_ الحمل

كثرة الحاجة إلى المراحيض والتبول أمر شائع خلال الأشهر الأولى من الحمل عند النساء ولا يمكن تصنيفها على أنها سبب مرضي لأنها طبيعية وتختفي مع تقدم الحمل.

وتجدر الإشارة إلى أن التهاب المسالك البولية أثناء الحمل هو ما يزيد القلق والتوتر لدى المرأة ، حيث أن تأخير العلاج قد يضر بالجنين.

5_ ضربات

مع السكتات الدماغية ، هناك حاجة للتبول المتكرر ، وهو ما يسمى أحيانًا بالرغبة الوهمية ، عندما لا يخرج البول ؛ بالإضافة إلى أن هذا الخلل الكبير في خلايا المخ يؤثر على المثانة ، فلا يستطيع المريض التحكم في البول والاحتفاظ به. هو – هي.

تريد أن تعرف: أسباب كثرة التبول ، ما هي الأعراض ، وكيف يتم علاجها وتشخيصها؟

6_ مرض السكر

زيادة إدرار البول من الأعراض الأولى التي تظهر لدى مرضى السكري من النوع الأول والثاني ، حيث يتخلص الجسم من كمية الجلوكوز التي تتراكم في الدم والكلى.

وتجدر الإشارة إلى أن كثرة التبول تكون مصحوبة برغبة قوية في شرب الماء ، ولكن يمكن أن يصاب الشخص بالجفاف نتيجة خروج كمية كبيرة من الماء من الجسم على شكل بول.

7_ سلس البول

يعتبر سلس البول من المشاكل المصاحبة للجهاز البولي والمثانة التي تكون النساء أكثر عرضة للإصابة بها ، أي عدم السيطرة على تدفق البول أثناء القيام ببعض النشاط البدني أو حتى الضحك.

8_ متلازمة فرط نشاط المثانة

متلازمة فرط نشاط المثانة هي سلسلة من الانقباضات التي تؤثر على المثانة ، مما يؤدي إلى الرغبة في التبول ، حتى لو كانت المثانة فارغة في بعض الأحيان. وتجدر الإشارة إلى أن هذا يحدث كثيرًا في الليل ، مما يسبب التوتر والقلق وعدم الراحة لكثير من الناس.

9_ تناول مدرات البول.

هناك بعض الأمراض التي تصيب الإنسان ، مثل ارتفاع ضغط الدم ، لذلك يصف الطبيب مدرات البول ، ومن الجدير بالذكر أنه عند تناول هذه الأدوية يجب التقليل من تناول أي أطعمة ومشروبات تزيد من إنتاج البول ، مثل الشوكولاتة ، الطماطم والمشروبات عالية الكافيين …

10_ القلق والتوتر

تعتبر المشاكل النفسية مثل القلق والتوتر من العوامل التي تزيد من إنتاج البول ، فعند إثارة القلق يقوم الجسم بإفراز كميات كبيرة من بعض الهرمونات التي تحفز الجسم على التخلص من هذه التغيرات المفاجئة التي تحدث فيه.

لمزيد من المعلومات انقر هنا: أسباب كثرة التبول عند الرجال والأعراض والعلاج

طرق تشخيص كثرة التبول

في بعض الحالات يصاب الناس فجأة بالتبول المتكرر وعدم القدرة على حمله ، وهو ما لا يزول أثناء النهار ، بل يستمر ، لذلك في هذه الحالة يجب استشارة الطبيب فورًا ، خاصة إذا كان زيادة إدرار البول مصحوبًا ببعض الأعراض الأخرى ، مثل الألم أو الحمى.

من بين طرق التشخيص التي يستخدمها الطبيب لتحديد سبب كثرة التبول ، يمكن تمييز ما يلي:

1_ تاريخ المريض

أولاً ، يسأل الطبيب المريض عن تاريخه الطبي والعائلي ويفحص الملف الشخصي للمريض ، بالإضافة إلى ذلك ، يصف المريض جميع الأعراض الأخرى التي ظهرت مع زيادة إخراج البول.

2_ تحليل البول

يطلب الطبيب من المريض الذي يعاني من كثرة التبول تمرير تحليل البول لتحديد مكونات البول وما حدث فيه.

3_ الفحص البولي

في بعض الحالات ، عندما يحتاج الطبيب إلى إثبات مرض يصيب الشخص المريض ، فإنه يطلب من المريض إجراء فحص ديناميكي يصف بدقة الحالة التي توجد بها المثانة والضغط عليها وعلى جدارها.

كيف تعالج كثرة التبول؟

كثرة التبول وعدم القدرة على حمله

بعد أن يقوم الطبيب بتشخيص وتحديد الأسباب التي أدت إلى زيادة إفراز البول ، يتم تحديد البروتوكول ونظام العلاج ، والذي يتمثل في علاج المرض الذي يسبب تكوين كميات كبيرة من البول ، ويتم علاج مرض السكري ، وإذا كان سبب ذلك عن طريق عدوى التهابية ، يتم تناول الأدوية المضادة للالتهابات.

وتجدر الإشارة إلى أن إفراز البول المفرط يعالج ببعض التغييرات السلوكية أو الحياتية إذا كان سبب كثرة التبول وعدم القدرة على الاحتفاظ به هو فرط نشاط المثانة ، وبروتوكول العلاج الذي يتبع في هذه الحالة يكون على النحو التالي:

1_ تغيير نظامك الغذائي

يشمل تغيير نظامك الغذائي تجنب المشروبات التي تزيد من كمية البول بكميات كبيرة ، وفي مقدمتها الكافيين ، بالإضافة إلى أن تناول الأطعمة التي تزيد من نسبة الألياف في الجسم يمكن أن يساعد في تقليل إنتاج البول خلال اليوم.

كما ننصحك بزيارة مقال: أسباب كثرة التبول عند الفتيات والمنتجات التي تعالجها.

2_ تدريب مثانتك

يتضمن هذا التدريب تقليل عدد مرات الذهاب إلى المرحاض خلال اليوم لمدة تصل إلى 3 أشهر من أجل تدريب المثانة على الاحتفاظ بالبول لفترات أطول من الوقت ، وهو ما يُعرف بإعادة التأهيل السلوكي للمثانة.

3_ اضبط كمية السوائل التي تتناولها على مدار اليوم.

يمكن أن يساعد التحكم في كمية ووقت شرب الماء والمشروبات على مدار اليوم في تقليل كمية البول الناتجة عن فرط نشاط المثانة ، خاصة إذا كنت تتجنب شرب الماء والمشروبات قبل النوم بفترة وجيزة ، لتقليل الرغبة في استخدام المرحاض أثناء الليل.

4_ اتبع تمارين كيجل.

هذه مجموعة من التمارين يقترحها الطبيب لتحسين حالة جدار المثانة ومنطقة الحوض. بالإضافة إلى هذه الأساليب السلوكية ، يصف بعض الأطباء عادةً مجموعة من الأدوية التي تساعد المثانة على الاحتفاظ بالبول لفترة أطول.

في بعض الحالات اللاحقة ، يختار المرضى الخضوع لعملية جراحية تتطلب زرع الحويصلات العصبية بالقرب من المثانة ، مما يعزز قدرة الشخص على التحكم بشكل أفضل في المثانة والحوض.

قد ترغب أيضًا في معرفة: كثرة التبول في الشتاء: الأسباب والأعراض والعلاج.

لخص الموضوع بسبع نقاط

  • كثرة التبول وعدم القدرة على حمله لا يعتبر مرضا بل يصنف كعرض من أعراض مرض المثانة والجهاز البولي بشكل عام.
  • الحمل من أسباب زيادة الرغبة في التبول ، لكن هذا أمر طبيعي ولا يدعو للقلق ، خاصة إذا حدث في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • يعد داء السكري من الدرجة الأولى والثانية والتبول اللاإرادي من الأسباب الرئيسية للتبول المتكرر.
  • يعتمد تشخيص التبول على التاريخ الطبي للمريض ، وتحليل البول ، وفحص ديناميكا البول.
  • تم تصميم الفحص البولي لتحديد الحالة التي وصل إليها جدار المثانة ، وكذلك لتحديد الضغط الموجود تحته.
  • يمكن القضاء على التبول المتكرر وعلاجه عن طريق معالجة الأسباب الكامنة وراءه.
  • تعد إدارة تناول السوائل على مدار اليوم علاجًا سلوكيًا للتبول الناجم عن فرط نشاط المثانة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق