أسباب شد العضل وكيفية تشخيصه وطرق العلاج

أسباب شد العضل وكيفية تشخيصه وطرق العلاج

أسباب توتر العضلات كثير من الناس وخاصة الشباب يهتمون بالعثور عليها لأن الكثير من الشباب يعتقدون أن السبب الوحيد للشد العضلي هو الرياضة ، لكن التوتر العضلي يحدث لأسباب عديدة مختلفة.

أسباب توتر العضلات

قبل أن نعرف أسباب توتر العضلات ، يجب أولاً أن نتعرف على تعريف توتر العضلات ، فهذه تقلصات إرادية تحدث في العديد من عضلات الجسم المختلفة وفي أجزاء مختلفة من الجسم ، وأهمها:

  • في بعض الأحيان يقعون في أيديهم.
  • تظهر أحيانًا في القدمين.
  • قد تظهر في جدار الساق.
  • جدار البطن.
  • الفخذ الخلفي

مع العلم أن هذه الانقباضات تعتبر ألمًا شديدًا يحدث في غضون ثوانٍ قليلة ، ويمكن أن يستمر لعدة دقائق ويمكن أن يستمر لفترة أطول ، وغالبًا ما يكون مصحوبًا بانتفاخ تحت النسيج العضلي الذي يحدث فيه توتر عضلي.

الأسباب الرئيسية لتوتر العضلات

هناك العديد من الأسباب المختلفة لتوتر العضلات ، ويحدث توتر العضلات لأسباب طبية ، بما في ذلك تلك المتعلقة بطبيعة الحياة. ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • إرهاق العضلات: يمكن أن يكون توتر العضلات نتيجة المجهود البدني الشديد من جانب الشخص ، وخاصة الجهد الرياضي القوي على مدى فترة طويلة ومستمرة دون تدريب عضلي من نظام غذائي سابق.
  • الجفاف في الجسم من الأمور التي يصعب تحملها لأنه يؤدي إلى نقص كبير في المعادن في الجسم وبالتالي يؤدي إلى عدد من الإصابات وخاصة للعضلات والتي تتطلب نسبة طبيعية من المعادن لتعمل بشكل صحيح. . وأهمها الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم.
  • عدوى مع نقص إمداد الدم للأطراف ، مما يمنع العضلات من الحصول على التغذية المناسبة للقيام بعملها بشكل صحيح.
  • يمكن أن يسبب قصور الغدة الدرقية توترًا شديدًا في العضلات.
  • خلال فترة الحمل ، قد تعاني المرأة الحامل من توتر عضلي وبعض التشنجات.
  • يمكن أن يكون التعرض لإصابة العصب الفقري أو الانضغاط فيه أحد أهم أسباب توتر العضلات.
  • يُعد الإفراط في تناول الكحوليات والمخدرات أحد الأسباب الرئيسية لتقلصات العضلات.
  • يمكن أن يؤدي الفشل الكلوي إلى شد العضلات في أجزاء مختلفة من الجسم.

انظر أيضًا: إجهاد الرقبة يسبب الصداع وكيفية علاجه

كيف يتم تشخيص إجهاد العضلات؟

يشتمل تشخيص إجهاد العضلات على عدد من النقاط التي تحتاج إلى شرح لمعرفة كيفية التعامل معها عندما نعاني من توتر عضلي متكرر ، وأهمها:

  • أولاً ، عليك أن تعرف أن التوتر العضلي لا يشكل أي خطر على الشخص المصاب به.
  • عندما تعاني من توتر عضلي خفيف وغير ملحوظ بشكل كافٍ ، فلا داعي للقلق ، وإذا استمر الألم لفترة طويلة أو تكرر باستمرار في فترات متتالية ، فأنت بحاجة إلى مراجعة الطبيب.
  • عندما تستشير طبيبك يبدأ الفحص بالعديد من الأسئلة المهمة التي تساعده في تشخيص سبب عودة توتر العضلات. تتعلق هذه الأسئلة بوصف توتر العضلات ، ومكان حدوثه ، ومدة استمراره ، ودرجة الألم ، وكذلك أسلوب الحياة.
  • ثم يأمر بإجراء فحص دم لمعرفة نسبة المعادن في الجسم ، بالإضافة إلى فحص الكلى ، وكذلك فحص نشاط الغدة الدرقية لمعرفة سبب التشنجات العضلية.
  • قد يقوم الطبيب أيضًا بإجراء تخطيط كهربية العضل للتأكد من نشاط العضلات المناسب ، بالإضافة إلى فحص العمود الفقري لاكتشاف واكتشاف أي تشوهات في السائل النخاعي في العمود الفقري ، حيث يعد هذا سببًا مهمًا لتوتر العضلات.
  • وتجدر الإشارة إلى أنه إذا شعرت بألم أو تنميل أو فقدان الإحساس في أي منطقة من الجسم ، فعليك أن تطلب من طبيبك معرفة السبب ، حيث قد يكون مرتبطًا بعصب وليس عضلة.

علاجات توتر العضلات

أسباب توتر العضلات

بمعرفة أسباب توتر العضلات لابد من تعلم بعض الطرق التي ستساعدنا في تخفيف الآلام أثناء توتر العضلات حتى نتمكن من عيش حياة طبيعية:

  • استخدم ضمادات ساخنة أو عناصر تسخين في الفخذ وضعها على منطقة الألم أو العضلات المصابة.
  • استخدم أكياس الثلج وقم بتثبيتها بدلاً من إجهاد العضلات.
  • شد منطقة الإصابة يقلل من حدوث الشد العضلي ويقلل من درجة الألم ، فمثلاً في حالة توتر العضلات في منطقة القدم يجب أن تمد القدم بشكل كافٍ وستشعر بالراحة كافية.
  • من الممكن تناول بعض الأدوية المضادة للالتهابات مع طبيبك إذا كان الألم شديدًا لدرجة أنك لا تستطيع تحمله أو إذا استمر لفترة طويلة. قد يصف لك طبيبك العديد من المكملات الغذائية وبعض الأدوية. بعد فحص الدم ومعرفة أسباب إجهاد العضلات.

شاهدي أيضاً: شد عضلات البطن أثناء الحمل وكيفية التخلص منه

ما هي عوامل الخطر للإجهاد العضلي؟

هناك العديد من العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بتوتر العضلات ، وهذه هي العوامل التالية:

  • الشيخوخة من أهم العوامل التي تساعد على زيادة احتمالية حدوث التوتر العصبي ، حيث أن كبار السن هم من أكثر الفئات عرضة لتوتر العضلات ، ويرجع ذلك إلى حقيقة أن كتلة عضلاتهم أقل من كتلة الشباب وبالتالي هم يتعرضون للإجهاد والإرهاق بشكل أسرع وبجهد أقل ، مما يؤدي إلى حدوث توتر عصبي سريع.
  • تعد زيادة الوزن أو السمنة من أهم العوامل في زيادة احتمالية توتر العضلات ، لذلك من الضروري الحفاظ على وزن مثالي للجسم والقدرة على الحركة الكافية.
  • الحمل تعاني الكثير من النساء من توتر العضلات أثناء الحمل ، لذلك يعتبر الحمل من العوامل التي تحفز توتر العضلات.
  • يعاني من بعض الحالات الطبية مثل السكري أو مشاكل الغدة الدرقية أو الكبد.
  • يعتبر الجفاف من أهم العوامل. أكدت العديد من الدراسات أن الرياضيين الذين يعانون من الجفاف أثناء التمرين أكثر عرضة للتوتر العضلي من غيرهم.

كيفية منع تقلصات العضلات

أسباب توتر العضلات

فيما يلي بعض النصائح لمساعدتك على تجنب توتر العضلات والوقاية منه بشكل مناسب. باتباع هذه النصائح ، يمكنك الاستمتاع بالحياة دون المعاناة من توتر العضلات والألم. هذه النصائح هي:

  • تجنب التمارين الشاقة التي تزيد من توتر العضلات.
  • انتبه لأعمال الإحماء قبل التمرين ، حيث أنه من الضروري تدفئة العضلات ، وعدم القيام بذلك يمكن أن يؤدي إلى مشاكل خطيرة.
  • الابتعاد عن المنشطات والكافيين لأنها تعتبر من أكثر الحيل ربحًا.
  • اشرب كمية كافية من الماء لحماية جسمك من الجفاف وبالتالي من نقص المعادن وتشنجات العضلات.
  • لا تمارس الرياضة بعد الوجبات ، لكن احرص على شرب كمية كافية من الماء أثناء التمرين.
  • تأكد من تناول مكملات غذائية وأن طعامك يحتوي على كميات كافية من الفيتامينات والمعادن مثل الكالسيوم والبوتاسيوم.

اقرأ أيضًا: إجراء لشد عضلات أسفل الظهر

أسباب توتر العضلات كثيرة ومتنوعة ، وكثير من الحالات تعود لأسباب طبيعية منها تلك المتعلقة بنمط حياتك ونظامك الغذائي ، لذلك من المهم أن تكون مدركًا جيدًا لهذه الأسباب وكيفية علاجها والتعامل معها. بشكل صحيح لتجنب توتر العضلات والألم الناتج عنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق