علاج نزول المخاط من الأنف إلى الفم وأبرز الطرق للوقاية منه

علاج نزول المخاط من الأنف إلى الفم وأبرز الطرق للوقاية منه

علاج المخاط من الأنف إلى الفم ، فهو عرض شائع بين كثير من الناس ، وخاصة المصابين بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن ، وينتج عن خلل في مجرى السوائل. تؤدي هذه الأعراض إلى العديد من المشاكل الصحية للإنسان ، لذا في هذه المقالة سوف نشرح لكم جميع المعلومات الخاصة بكيفية علاج المخاط من الأنف إلى الفم من خلال موقع ايوا مصر.

ما هو التهاب الجيوب الأنفية المزمن؟

هو التهاب يحدث في المناطق المحيطة بالجيوب الأنفية ويؤثر على قدرة السائل على مغادرة مكانه الطبيعي من خلال أنبوب الصرف ، ويعاني الكثير من الناس من ذلك.

يجد الأشخاص المصابون بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن أنهم لا يستطيعون التنفس بشكل طبيعي من خلال الأنف ، ونلاحظ بعض التورم في العينين وجزء من الوجه ، مما قد يؤدي أيضًا إلى الصداع وآلام الوجه.

أحد الأسباب الشائعة لظهور هذا الالتهاب هو وجود ورم في الجيوب (الزوائد الأنفية) ، ويمكن أن يظهر أيضًا نتيجة عدوى أو بسبب تشوه في الحاجز الأنفي.

نلاحظ أن الكثير من الناس يمكن أن يصابوا بالتهاب الجيوب الأنفية الحاد في فترة قصيرة ، وعلى العكس يمكن أن يستمر لدى أشخاص آخرين لفترة أطول تصل إلى 8 أسابيع ، ويسمى التهاب الجيوب الأنفية المزمن ، وبالتالي أولئك الذين يعانون منه … تريد أن تعرف كيف تعالج مرور المخاط من الأنف إلى الفم.

أهم أعراض التهاب الجيوب الأنفية المزمن

هناك الأعراض التالية التي تدل على وجود التهاب الجيوب الأنفية المزمن:

  • إفرازات لزجة صفراء أو خضراء من الأنف أو خلف الحلق وتحت الحلق.
  • وجود انسداد في الأنف أو احتقان بالأنف مما يجعل التنفس من خلال الأنف أمرًا صعبًا.
  • وجود حساسية ، بالإضافة إلى الشعور ببعض الآلام في الوجه ، ووجود انتفاخ حول العينين.
  • الشعور بألم في الفك العلوي وفي الأسنان.
  • ضعف حاسة الشم وكذلك حاسة التذوق.
  • السعال وخاصة في الليل.
  • الشعور بألم في الأذن.
  • إلتهاب الحلق.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • الشعور بالتعب والتوتر والعصبية.
  • الحالة الصحية السيئة

قد تتشابه أعراض التهاب الجيوب الأنفية المزمن مع التهاب الجيوب الأنفية الحاد ، لكن الأعراض الأولى تستمر حتى 8 أسابيع وتجعل الشخص أكثر تعبًا ، ويؤدي التهاب الجيوب الأنفية الحاد إلى ارتفاع في درجة الحرارة ، وهو ما لا يحدث مع التهاب الجيوب الأنفية المزمن. ولذلك يبحث الكثير عن علاج المخاط من الأنف إلى الفم.

نوصي أيضًا بقراءة هذا المقال: أعراض السائل النخاعي من الأنف وما أسباب حدوثه.

أسباب التهاب الجيوب الأنفية المزمن

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن ، وهي كالتالي:

  • وجود الاورام الحميدة في الأنف.
  • حساسية.
  • وجود بعض التشوهات التي تصيب الحاجز الأنفي.
  • عدوى الجهاز التنفسي.
  • ضعف المناعة.

المضاعفات الرئيسية لالتهاب الجيوب الأنفية المزمن

يمكن أن يؤدي التهاب الجيوب الأنفية المزمن إلى عدة مضاعفات أهمها:

  • أزمة
  • تنشأ بعض المشاكل.
  • التهاب السحايا: التهاب الأغشية المخاطية التي تحيط بالدماغ والنخاع الشوكي.

نوصي أيضًا بقراءة هذا المقال: ما هي أعراض التهاب الجيوب الأنفية ، والأسباب الشائعة للعدوى ، وأهم عوامل الوقاية؟

كيف يقوم الطبيب بتشخيص التهاب الجيوب الأنفية المزمن؟

يمكن القيام بذلك عن طريق فتح الأنف بجهاز صغير ثم وضع بضع قطرات من السائل الذي يضيق الأوعية الدموية في الأنف حتى يتمكن من فحص وإثبات عدم وجود شروط أخرى.

تتضمن بعض الاختبارات المستخدمة لتشخيص التهاب الجيوب الأنفية المزمن ما يلي:

  • تمرير المنظار في الأنف.
  • احصل على صورة بالأشعة السينية.
  • احصل على اختبار الحساسية.

علاج المخاط من الأنف إلى الفم

عندما يتم معالجة خروج المخاط من الأنف إلى الفم حتى يهدأ التهاب الجيوب الأنفية ويتم تصريف السوائل من الجيوب الأنفية ، يتم القضاء على سبب الالتهاب ، ويقل عدد الالتهابات ، ويستمر العلاج. عبر:

  • رذاذ الماء المالح الذي يدخل الأنف.
  • تؤخذ الكورتيكوستيرويدات عن طريق الفم أو عن طريق الحقن.
  • خذ مضادات الاحتقان.
  • تناول مسكنات الألم.
  • الأسبرين الذي يخفف من الحساسية.
  • قد يصف طبيبك بعض المضادات الحيوية إذا كانت العدوى ناتجة عن عدوى بكتيرية ومن غير المحتمل حدوثها.

1- العلاج المناعي

إذا كانت العدوى ناتجة عن حساسية معينة ، فإن حقن الحساسية مناسبة لعلاج التهاب الجيوب الأنفية.

2- العلاج الجراحي

إذا لم ينجح العلاج بالأدوية السابقة ، فقد يلجأ الطبيب إلى التنظير الجراحي لإزالة السائل المسبب للانسداد ، أو توسيع أحد الجيوب الأنفية التي يضيق فيها ، وهذا له تأثير إيجابي على علاج المخاط. النزول من الأنف إلى الفم.

كيف يمكن منع التهاب الجيوب الأنفية المزمن؟

هناك عدة طرق لتقليل الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية ، وهي:

  • يتم استخدام جهاز بخار.
  • الابتعاد عن الدخان وخاصة دخان السجائر.
  • علاج الحساسية.
  • ابتعد عن أي شيء يسبب تلوث مجرى الهواء.

نوصي أيضًا بقراءة هذا المقال: التهاب الأنف الداخلي وأعراضه وأسبابه وكيفية الوقاية منه. الوقاية

استنتاج في 6 نقاط

  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن هو التهاب في المناطق المحيطة بالجيوب الأنفية ويؤثر على قدرة السائل على التدفق خارج مكانه الطبيعي.
  • أهم أعراض التهاب الجيوب الأنفية المزمن هو الفرق بين التهاب الجيوب الأنفية المزمن والتهاب الجيوب الأنفية الحاد.
  • هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى التهاب الجيوب الأنفية المزمن ، مثل الحساسية وضعف المناعة.
  • يمكن أن يؤدي التهاب الجيوب الأنفية المزمن إلى مضاعفات مثل الربو.
  • يمكن علاج المخاط من الأنف إلى الفم بالعلاج المناعي والجراحة.
  • يمكن الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية المزمن باستخدام المبخر والابتعاد عن الدخان ، وخاصة دخان السجائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق