تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر

تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر

كانت تجربتي في حقن الدهون الذاتية في ثديي مميزة ، لذا سأخبرك عنها على موقع ايوا مصر ، حيث كان لدي حجم ثدي صغير ، مما جعلني أبحث عن علاج واستشارة طبيب ساعدني في حقن دهني الذاتية للثدي لما له من كفاءة كبيرة في التناسق وتكبير الثدي ، حيث يعطي نتائج طبيعية وسريعة وغير ضارة.

اقرأ أيضًا: من قام بتجربة حشوات الوجه؟

تجربتي في حقن الدهون الذاتية في الثدي

منذ فترة المراهقة ، أعاني من صغر حجم الثدي بشكل ملحوظ ، وكان هذا مصدر إزعاج لي ، خاصة عندما كنت أرتدي فستانًا مفتوح الصدر أو أغير الملابس أمام أحد أصدقائي.

أنا لا أختبئ عنك ، لقد حاولت مرارًا وتكرارًا علاج هذه المشكلة بوصفات طبيعية أو حتى طبية ، وتناول الأدوية والأدوية ، لكنها لم تنجح ، وكنت أيضًا خائفًا من الآثار الجانبية المحتملة ، حتى أخبرني أحد أصدقائي عنها حقن دهون ثديي وقررت أن أخوض التجربة.

قمت بتجربتي بحقن دهونك في ثدييك من أجل الحصول على جسم متناغم وجذاب دون اللجوء إلى الحلول الضارة وغير الآمنة ، مع العلم أن هذه الحقن تخلص الجسم أيضًا من الدهون الزائدة في أحد أجزائها ، وتحريكها بعد تطهيرها من أي سموم … تخلط معه من مكان خاطئ في الصدر.

مراحل عملية حقن الدهون الذاتية في الصدر بناءً على تجربتي

لقد تعلمت عن حقن دهون ثديي من خلال القراءة عنها بعد أن وجهني صديق لي للقيام بذلك. شرح لي الطبيب ما هي ووجدت أنها عملية تكبير للثدي تتم بواسطة:

  • تحديد المنطقة التي تحتوي على دهون زائدة في جسم المرأة سواء أرداف أو بطن ثم شفطها.
  • تنقية الدهون الماصة عن طريق إزالة جميع السموم والأنسجة والسوائل غير المرغوب فيها حتى تصبح آمنة تمامًا.
  • حقن بعض الدهون في الثدي مع مراعاة زيادة الدهون عن المطلوب حتى تصبح متناسبة مما يكمل عملية الحقن.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع نحت الجسم بالفيزر

كم تستغرق عملية حقن الدهون؟

يمتص الجسم نسبة من الدهون من 30٪ إلى 40٪ خلال 3 أشهر بعد العملية ، بينما يبقى حوالي 60٪ فيه بشكل دائم ، حيث تبقى الدهون في الجسم وكذلك أنسجته.

يؤثر اختلاف الوزن على العملية ، لذلك يوصى بإجراء العملية بوزن ثابت ، ويلزم زيارة الطبيب كل فترة للتأكد من عدم وجود تغييرات في الدهون المدخلة أو أي آثار سلبية على الجسم. . …

الشروط التي يجب توفرها لإجراء حقن الدهون كما أخبرني الطبيب ني

عندما أجريت هذه العملية اضطررت إلى زيارة طبيب متخصص ، وأخبرني الطبيب أن هناك بعض المتطلبات الأساسية ليتمكن من إجراء العملية بشكل صحيح ، ومنها ما يلي:

  • الرغبة في تكبير الثدي بشكل طبيعي ومناسب وبصحة جيدة.
  • لا تخطط للحمل والإنجاب ، حيث يجب تأجيل العملية إذا كانت هناك نية لإنجاب الأطفال.
  • وجود دهون زائدة في جزء معين من الجسم وتناسق باقي أجزاء الجسم مما يجبر الطبيب على إجراء شفط الدهون بأكثر مما هو مرغوب فيه حتى يتمكن من استخدامها إذا لزم الأمر.
  • الاختلاف وعدم التناسق في شكل وحجم الثدي أو حتى كليهما.

من واقع خبرتي ، ماذا يجب أن تفعلي قبل حقن دهون ثدييك؟

قبل أن أواجه حقن الدهون الذاتية في ثديي ، نصحني طبيبي بالقيام بالعديد من الأشياء المهمة أولاً لضمان نجاح العملية والحفاظ على صحتك وتقليل تعرضي لأي آثار جانبية محتملة ، بما في ذلك ما يلي:

  • توقف عن التدخين قبل أسبوعين على الأقل من الإجراء.
  • لا تتناول مميعات الدم لتجنب النزيف أثناء الجراحة.
  • إجراء الفحوصات الطبية الشاملة وخاصة فحوصات الثدي.
  • ارتدِ ملابس فضفاضة لتسهيل خلعها أثناء العملية.
  • أخبر طبيبك إذا كنت قد أجريت أي عملية جراحية سابقة.

الفوائد التي لاحظتها من تجربتي مع إجراء حقن دهون الثدي الذاتية إجراء

لقد وجدت العديد من الفوائد بعد حقن دهون صدري ، أهمها:

  • يعطي هذا الثدي مظهرًا طبيعيًا لأن الدهون المحقونة هي نسيج موجود بالفعل في الجسم.
  • بساطة وراحة العملية وعدم وجود جروح عميقة في مكان الحقن.
  • تحسين مظهر الجلد عن طريق حقن الدهون تحت الجلد.
  • تغيير نسب الجسم حيث تساعد هذه العملية على نحت المناطق الزائدة من الدهون.
  • يمكنك تكرار العملية مرة أخرى بعد كمية الدهون الزائدة التي وفرها الطبيب خلال العملية الأولى بشرط ألا تتجاوز 3 أشهر.
  • زيادة الثقة بالنفس من خلال الرضا التام عن المظهر العام للجسم بعد الجراحة.
  • لا يرفض الجسم هذه الدهون ، لأنها طبيعية ومأخوذة منها ، مما يحدد النجاح الكبير للعملية وعدم وجود أي التهابات وحساسية.
  • التقليل من المخاطر والمضاعفات المرتبطة بعمليات تكبير الثدي الأخرى عن طريق حشوها بدهون غير طبيعية.

إقرأ أيضاً: مساوئ عملية شفط الدهون

موانع

موانع لحقن الدهون الذاتية في الصدر بناءً على تجربتي

هناك بعض المعوقات التي تعترض العملية ، وقد أخبرني طبيب خاص عن بعضها. هذه العملية غير مناسبة لجميع الأشخاص وليست لجميع الحالات ، والحالات التي لا يمكن إجراؤها هي كالآتي:

  • ترهل الثديين ، لأن عملية حقن الدهون لا تعالج الترهلات بل تزيد من حجمها فقط.
  • الفشل الكلوي وفقر الدم وأمراض المناعة المختلفة أو مرض السكري.
  • التدخين لفترة طويلة ؛ لأنه يسبب مضاعفات بعد الجراحة ويؤثر أيضًا على نجاحها.
  • الرغبة في زيادة الحجم بشكل ملحوظ أو لا يتناسب مع حجم باقي الجسم.
  • ألا يزيد عمر الفتاة عن 18 سنة.

عيوب وأضرار حقن الثدي التي لاحظتها من تجربتي

العملية لا تسبب الكثير من الضرر ومضاعفاتها نادرة حيث أنني لم أعاني من أي منها ولكن يجب أن أحذر من ذلك لأنها قد تسبب أحياناً بعض المشاكل ومن هذه الإصابات ما يلي:

  • لم تتحقق النتائج المرجوة تمامًا وقد يلزم تكرار العملية بعد 3 أشهر.
  • تتأثر العملية بالتغير في وزن الجسم من فقدان الوزن وزيادته.
  • ظهور بعض المضاعفات مثل التورم والألم وترهل الجلد وزيادة الحساسية للمنطقة التي تم فيها الحقن.
  • لا يمكن أن يقلل من ترهل الجسم الناجم عن الشيخوخة أو الحمل أو أسباب أخرى.
  • وهذا يعطي زيادة محدودة في حجم الثدي ويمتص الثدي نسبة صغيرة من الدهون لا تتجاوز 40٪ لمدة 3 أشهر بعد العملية.
  • يحتاج جسم الأنثى إلى الكثير من الدهون لأنه بعد التطهير يقل حجمها وتكون نسبة الدهون أقل بكثير من المعتاد.
  • يمكن أن تذوب الدهون المحقونة ، مما يؤدي إلى عدم تناسق حجم الثدي ، ولكن هذه حالات نادرة جدًا.
  • من الضروري حقن الدهون من نفس المرأة حتى لا تسبب الدهون المنقولة إصابتها بأي عدوى أو فيروسات.

النصيحة التي أمرني طبيبي باتباعها بعد إجراء حقن الدهون

بعد تجربتي مع حقن دهني في الثدي نصحني الطبيب باتباع بعض التعليمات اللازمة حتى لا تتسبب في حدوث مضاعفات وللحفاظ على شكل ومظهر الثديين لأطول فترة ممكنة. هذه التعليمات هي كما يلي:

  • ارتداء حمالات الصدر التي تدعم ثدييك لعدة أسابيع بعد الجراحة ، ويفضل اختيار حمالات الصدر ذات النوعية الجيدة.
  • لا تقود السيارة لمدة 30 يومًا على الأقل بسبب صعوبة تحريك ذراعيك بعد الجراحة خلال هذه الفترة.
  • ارتداء مشد في منطقة شفط الدهون للشفاء السريع بعد الجراحة.
  • تناول الأدوية التي يصفها طبيبك بانتظام.
  • تجنب ممارسة الرياضة أو رفع الأثقال لمدة 30 يومًا بعد الإجراء.
  • احرص على عدم استخدام العطور القوية المعطرة أو الاستحمام على موقع الجرح.
  • التنظيف المستمر وتجفيف الشقوق والجروح الناتجة عن حقن الدهون.
  • راقب طبيبك باستمرار وافحص موقع الجراحة للتأكد من أنه آمن.
  • الحاجة إلى زيارة الطبيب في حالة ظهور أي أعراض غير طبيعية.
  • تجنب فرك منطقة الجرح أو المناطق المحيطة بها لمنع الجلد من الإصابة.

طرق مختلفة لحقن الدهون الذاتية في الثدي

طرق مختلفة لحقن الدهون الذاتية في الثدي

من واقع خبرتي في حقن الدهون الذاتية في الثدي ، أخبرني الطبيب أن هناك طرق أخرى لحقن الدهون ، منها ما يلي:

  • تكبير الثدي بغرسات السيليكون مع نقل الدهون: تتم هذه العملية بزرع السيليكون بالإضافة إلى حقن الدهون الذاتية حتى نحصل على نتيجة جيدة وشكل ثابت وقريب.
  • إعادة بناء الثدي عن طريق إدخال الدهون الذاتية: وهي عملية يمكن أن تحل مشكلة أحجام الثدي المختلفة لدى النساء أو تعيدها بالكامل لأولئك الذين أجروا عمليات استئصال سرطانية.
  • تكبير الثدي بحقن الدهون الذاتية: هذا هو الحل الأمثل للنساء اللواتي يرغبن في زيادة حجم الثدي بشكل طبيعي مع التأكد من أنهن في صحة جيدة ولا يعانين من ترهل واضح أو حتى في المستقبل.

في الختام أود أن أنصحك بعدم اللجوء إلى الجراحة دون داع ، فعلى الرغم من أن تجربتي مع حقن دهون ثديي لم تسبب لي أي ضرر ، إلا أن بعض النساء يمكن أن يصبن بمضاعفات خطيرة وعليك استشارة طبيبك قبل القيام بأي شيء. وانصحك بقبول اجسادك الله خلقك في احسن تقويم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق