أفضل علاج للكوليسترول والدهون الثلاثية

أفضل علاج للكوليسترول والدهون الثلاثية

يتكون أفضل علاج للكوليسترول والدهون الثلاثية من عدة خطوات ، حيث يعاني الكثير من الأشخاص من ارتفاع مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية نتيجة اتباع نظام غذائي غير لائق ، مما يؤدي إلى العديد من الأعراض المصاحبة التي يمكن أن تشكل خطراً صحياً جسيماً على الشخص المريض. لذلك من الضروري معرفة طرق العلاج المناسبة وسنتحدث عن ذلك في مقال على موقع ايوا مصر.

أفضل علاج للكوليسترول والدهون الثلاثية

هناك العديد من الطرق والعادات الصحية التي يجب اتباعها لعلاج الكوليسترول والدهون الثلاثية ، وهي كالتالي:

فقدان الوزن

  • في حالة استهلاكه لسعرات حرارية أقل مما يحتاجه الجسم ، يحاول حرق الدهون كبديل لهذه السعرات من أجل إنتاج الطاقة اللازمة لذلك.
  • لذلك فإن فقدان الوزن يؤدي إلى حرق الدهون المخزنة في الجسم ، وبالتالي يؤدي إلى انخفاض نسبة الكوليسترول والدهون غير الصحية.
  • يمكنك أيضًا تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون الصحية ، مثل الأفوكادو والمكسرات ، وبالتالي زيادة مستويات الدهون الصحية في الجسم.

تقليل كمية السكر المستهلكة

  • السكر من أكثر المواد ضررًا التي يمكن أن تضر بجسم الإنسان بشكل كبير.
  • استهلاك كميات كبيرة من السكر في المشروبات والحلويات والمشروبات الغازية يؤثر سلبًا على العديد من أعضاء الجسم ، وخاصة البنكرياس.
  • لأنه يمثل ضغطا لا داعي له عليه ، وبمرور الوقت ينشأ عيب نتيجة عدم قدرته على التحمل ، وبالتالي يعاني الشخص من أمراض كثيرة منها مرض السكري.
  • بالإضافة إلى ذلك ، يتم تحويل هذه السكريات الزائدة إلى الدهون الثلاثية ، مما يؤدي إلى زيادة مستويات الدم.
  • لذلك من الأفضل الإقلاع عن السكر أو استبداله بأطعمة صحية أخرى.

الانتباه إلى التمرين:

  • تعمل الرياضة على تنشيط الدورة الدموية في الجسم وتزيد من معدل حرق الدهون غير الصحية بالداخل.
  • وبالتالي ، فإن التمارين الرياضية ، وخاصة المشي والجري اليومي ، والمعروفة باسم التمارين الهوائية ، هي الأنسب لزيادة نسبة الكولسترول الجيد في الجسم.
  • كما أنه يساعد على إنقاص الوزن من خلال التمسك به لعدة أسابيع متتالية لمدة 30 دقيقة في اليوم أو أكثر حسب الرغبة.
  • لهذا السبب تعتبر التمارين من أهم علاجات الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية.

تقليل كمية الكربوهيدرات في النظام الغذائي

  • عندما تعتمد على كميات عالية من الكربوهيدرات في نظامك الغذائي ، مثل الأرز والمعكرونة والأطعمة الأخرى.
  • هذا يضر بأعضاء الجسم ويزيد من الضغط عليها ، كما أنه يتحول إلى الدهون الثلاثية ، مما يزيد من نسبتها في الدم.
  • ونتيجة لذلك ، فإن صحة القلب تزداد مخاطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية.
  • لذلك ، من الأفضل اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات للتحكم في مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول.
  • بالإضافة إلى القدرة على التخلص من وزن الجسم الزائد.

استخدام بروتين الصويا في النظام الغذائي

  • هناك بعض الخصائص والمواد المهمة في مكونات الصويا التي تساعد على خفض مستويات الكوليسترول بشكل ملحوظ.
  • هناك مادة تسمى الايسوفلافون ، وهي مكون عشبي متعدد الوظائف.
  • نظرًا لوجود فرق كبير بين البروتين الحيواني وبروتين الصويا النباتي ، بعد العديد من التجارب الطبية ، تم العثور على بروتين الصويا للمساعدة في خفض مستويات الكوليسترول بنسبة 4٪ تقريبًا ، أكثر من البروتينات الحيوانية.
  • يمكن الحصول على بروتين الصويا من أطعمة معينة مثل التوفو وحليب الصويا وفول الصويا.

تناول المزيد من الأسماك والمكسرات

  • تحتوي المكسرات والأسماك الدهنية مثل السلمون على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية التي يحتاجها الجسم لتحسين قدرته على محاربة الكوليسترول الضار وزيادة الدهون الجيدة فيه.
  • لذلك فإن تناول الأسماك الزيتية مرتين في الأسبوع يساعد في حماية الجسم من أمراض القلب وعواقبها الخطيرة.
  • يساعد تناول كوب من المكسرات لمدة أسبوع على خفض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية بشكل ملحوظ.

بعد تحديد أفضل علاج للكوليسترول والدهون الثلاثية ، يمكن الحصول على مزيد من المعلومات من خلال:

أفضل دواء للكوليسترول والدهون الثلاثية

يوجد في الصيدليات بعض الأدوية التي تلعب دورًا مهمًا في خفض مستويات الكوليسترول في الدم. أفضل دواء للكوليسترول والدهون الثلاثية:

ليبيتور

  • يساعد هذا الدواء على تثبيط الإنزيمات المسؤولة عن إفراز الكوليسترول في الكبد.
  • وبالتالي ، فهو يعمل على تقليل نسبة الكوليسترول الضار وهو LDL ، وزيادة نسبة الكوليسترول الجيد وهو HDL ، وبالتالي تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.
  • وبالتالي ، فهي أفضل طريقة لخفض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم.

الجرعة المستخدمة:

  • تؤخذ كبسولة واحدة خلال النهار.
  • يبدأ الدواء في العمل خلال 2-6 أسابيع.

آثار جانبية:

  • صداع الراس
  • وجع بطن.
  • الدوخة والغثيان.
  • ألم عضلي؛
  • إسهال مع تقلصات وانتفاخ البطن.

الستاتينات:

  • يساعد هذا الدواء على خفض مستويات الكوليسترول السيئ وحماية الجسم من أمراض القلب.
  • وهو معالج قوي يحمي الجسم من النوبات القلبية والسكتات الدماغية.
  • من المستحيل الاكتفاء بالوجبات الغذائية فقط لخفض الكوليسترول ، فلا بد من وجود عامل داعم ، وهذا الدواء هو أفضل علاج لذلك.

الجرعة:

  • كبسولة واحدة يوميا.
  • تتجلى فعالية الدواء في فترة من 4 إلى 6 أسابيع.

آثار جانبية:

  • الإسهال والغثيان.
  • تقلصات في عضلات الجسم.
  • الشعور بالانتفاخ في أسفل البطن.
  • المعاناة من آلام شديدة في البطن.

لكن هذه الأعراض تظهر في حالات نادرة.

نوصي بمعرفة المزيد من خلال: أعراض ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية وأسباب ارتفاع المستويات والعلاجات.

أدوية أخرى للكوليسترول والدهون الثلاثية

  • ليف.
  • كوليسترامين.
  • مجموعة العقاقير المخفضة للكوليسترول.
  • حمض النيكوتينيك

ما الأعشاب المستخدمة في علاج الكوليسترول؟

هناك العديد من الأعشاب التي تلعب دورًا إيجابيًا في خفض نسبة الكوليسترول ، ومن أهمها.

عصي الحلوى:

  • يعتبر قصب السكر مفيدًا جدًا في تنظيم مستويات الكوليسترول في الدم ويحمي الجسم من العديد من الأمراض.
  • يساعد على تكسير الدهون الثلاثية والتخلص منها بسرعة.

حلقة:

  • تعمل الحلبة على تعزيز امتصاص الدهون المخزنة في الأمعاء.
  • وبالتالي ، فهو يساعد على تقليل كمية الدهون المستهلكة يوميًا.

شاي أخضر:

  • يحتوي الشاي الأخضر على مضادات الأكسدة التي تساعد في الوقاية من الأمراض ، بما في ذلك الكوليسترول الضار.
  • هذه إحدى الطرق المهمة للتخلص من الكوليسترول.
  • يصفه العديد من الأطباء لنظام غذائي لفقدان الوزن.

قرفة:

  • تشتهر القرفة بقدرتها على حرق الدهون الضارة في الجسم ، وبالتالي فهي تلعب دورًا فعالاً في خفض نسبة الكوليسترول في الدم.
  • إنه مفيد أيضًا في تنظيم مستويات مرض السكري والعديد من الفوائد الأخرى.
  • يمكن استخدامه على شكل مسحوق لعمل كوب من القرفة الدافئ المحلى بالعسل الطبيعي.
  • من الأفضل شرب هذا المشروب في الصباح على معدة فارغة.

نعناع:

  • يزيد النعناع من إفراز اللعاب مما يساعد على تنشيط إنزيمات الجهاز الهضمي ويحفزها على تنظيم عملية الهضم.
  • وبالتالي فهو علاج طبيعي لعسر الهضم الذي يعد من أهم أسباب ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • لذلك يفضل شرب الكوب في الصباح والمساء لتحسين وظيفة الأمعاء وتنشيط الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى خفض نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية.

بذور الكتان:

  • تحسن بذور الكتان بشكل كبير من عملية الهضم والشبع لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف.
  • وبالتالي ، يمكن أن يخلص الجسم من الوزن الزائد وبالتالي يخفض مستويات الكوليسترول في الدم.
  • كما أنه مفيد للإمساك لأنه ينشط الأمعاء.

أخيرًا ، يمكن العثور على مزيد من المعلومات من خلال: رمز الدهون الثلاثية في التحليل وما هي أسباب وعلاج الدهون الثلاثية ومخاطرها.

وبذلك نكون قد قدمنا ​​لك أفضل علاج للكوليسترول والدهون الثلاثية ولمعرفة المزيد يمكنك ترك تعليق أسفل المقال وسنقوم بالرد عليك على الفور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق