الأوقاف: “الأسرة سكن ومودة” موضوع خطبة الجمعة القادمة

الأوقاف: “الأسرة سكن ومودة” موضوع خطبة الجمعة القادمة

وزير الاوقاف د. وأكد محمد مختار جمعة أن الاستقرار الأسري سبيل لتحقيق استقرار المجتمع والأمة والدولة ، وأن الأسرة المستقرة من أهم ركائز الدولة المستقرة. في إطار مبادرة المأوى والمحبة التي أطلقتها وزارة المؤسسات لتوعية الجمهور بأهمية الاستقرار الأسري وبث روح المأوى والمحبة لجميع أفرادها ، نشرت الوزارة موضوع الأسبوع المقبل. خطبة الجمعة بعنوان “الأسرة هي المأوى والمحادثة” ، مؤكدة أن جميع الأئمة يلتزمون بنص الخطبة. ثانياً الخطب ، مع مراعاة الظروف الحالية ، مع الثقة في اتساع آفاقهم العلمية والفكرية وفهمهم لطبيعة المشهد. وقالت وزارة الأوقاف في وقت سابق ، إن المبادرة تأتي في إطار دقتها في الاستقرار الأسري والاجتماعي ، حيث تنظم دورات متخصصة في قانون الأسرة وحقوق كل من الزوجين على الآخر ، مما يدل على أهمية الاستقرار الأسري. خاصة للعروسين ومن هم على وشك الزواج ومن يرغب ، ويتضمن الحدث محاضرة تثقيفية عن مبادرة أئمة الغير في أكاديمية الأوقاف وبعض الدعاة الراغبين في الانضمام إلى المبادرة وأول منحة دراسية للخريجين. وكانت وزارة المؤسسات قد أعلنت في وقت سابق على موقعها على الإنترنت عن عقد دورات متخصصة في قانون الأسرة وحقوق كل من الزوجين على الآخر ، وبيان أهمية الاستقرار الأسري ، خاصة للعروسين والزيجات المرتقبة. الأزواج وكل من يريد ويرغب. وأوضحت الوزارة أن الدورات تأتي في إطار حساسيتها للاستقرار الأسري والاجتماعي ، ولفتت الانتباه إلى أن الراغبين في الالتحاق بهذه الدورات عليهم التسجيل على الرابط أدناه:

https://forms.gle/ZWc3MPbMD3pN1d319

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق