اللغة الإنجليزية من الصفر: متى تبدأ تعلمها؟

تعتبر اللغة الإنجليزية من أهم اللغات التي يجب علينا تعلمها، حيث تعد اللغة الاولى المحكية في العالم كله. هل هناك عمر معين لتعلم اللغة الإنجليزية من الصفر؟ تعرف معنا على أهم المعلومات المتعلقة بهذا الموضوع من هنا.

متى يجب أن تتعلم اللغة الإنجليزية؟

للاسف لا يوجد إجابة واضحة على هذا السؤال، حيث أن هناك العديد من الأبحاث والدراسات العلمية التي حاولت تحديد الفترة الأمثل لتعلم لغة جديدة، والمدة التي تستغرقها هذه الفترة، وكانت النتائج كالآتي:

  • في دراسة نُشرت في شهر مايو 2018، وجد الباحثون أن الأطفال يحافظون على قدرتهم الطبيعية على تعلم قواعد اللغة الجديدة حتى سن 17 أو 18 عامًا، علمًا أن عليهم البدء بتعلم هذه اللغة بعمر العشر سنوات.
  • في دراسة أخرى، وجد أن العمر الأمثل لتعلم لغة جديدة يكون بين عمر 5-7 سنوات.
  • كما وجدت دراسة أجريت عام 2017 أن الأطفال الناطقين بالإسبانية الذين تتراوح أعمارهم بين سبعة أشهر و 3 سنوات كانوا قادرين على تعلم اللغة الإنجليزية بالإضافة إلى الإسبانية، وذلك في حال وجود ساعة يوميًا من يومهم لاستخدام هذه اللغة باللعب.

لتلخيص الإجابة، فإن تعلم لغة جديدة كالإنجليزية يجب أن يبدأ من عمر الطفولة، ومن هنا تنبع أهمية وفوائد اللغة الإنجليزي للمدارس والطلاب، حيث بالإمكان الالتحاق بدروس وحصص اللغة الإنجليزية التي يقدمها موقع Englease عبر صفوف متزامنة تعطى من قبل مدرسين يتكلمون الإنجليزية والعربية بطلاقة على مدار ١٦ ساعة في اليوم و ٧ أيام في الأسبوع عبر تطبيق zoom.

ما هي أهمية تعلم اللغة الإنجليزية؟

يساعد تعلم اللغة الإنجليزية في تحقيق الفوائد التالية:

1- تحسين الذاكرة

بغض النظر عن سن الشخص عند تعلم لغة جديدة، فإن ذلك يساعد في تحسين وظائف الدماغ. حيث أظهرت نتائج بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يعرفون أكثر من لغة واحدة لديهم مدى انتباه أطول ويؤدون بشكل أفضل في اختبارات الانتباه.

2. يحسن مهارات الاستماع

من فوائد تعلم اللغة الإنجليزية أيضًا أنها تحافظ على نشاط دماغك، الأمر الذي ينعكس بشكل إيجابي على تحسين مهارات الاستماع أيضًا.

تعلم لغة جديدة يعمل على تطوير التواصل بين الخلايا العصبية في الدماغ، مما يسمح للشخص بتطوير مهارات متعددة ومن بينها مهارة الاستماع، فهي مهمة جدًا في تعلم أي لغة.

3. تعزيز القدرة على التعليم

تعلم اللغة الإنجليزية من شأنه أن ينعكس على جميع نواحي حياتك، فكر مثلًا أنك ترغب في تكملة تعليمك الجامعي في دولة أوروبية أو أجنبية، فذلك يتطلب منك القدرة على التحدث باللغة الإنجليزية. 

بكلمات أخرى، تعلم اللغة الإنجليزية من شأنه أن يعزز من فرصك في التعلم في جامعات أجنبية في العالم.

4. تحسين فرص العمل 

تعد اللغة الإنجليزية الآن أساس الوظائف وسوق العمل أينما كنت. هناك طلب كبير على الأشخاص الناطقين باللغة الإنجليزية في الشركات العالمية. من المحتمل أيضًا أن يزيد من الفرص داخل شركتك الحالية، فإن كنت متمكنًا باللغة الإنجليزية فهذا يعني أن لديك قدرة على التواصل مع الآخرين غير متحدثي اللغة العربية، وبالتالي يكون لديك فرصة لإثبات نفسك والتطور في وظيفتك.

5. يساعد في تعلم اللغات الأخرى

اللغة الإنجليزية هي واحدة من أسهل اللغات التي بإمكانك تعلمها، وبمجرد إتقانها، ستكون قد طورت قدرات وممارسات لم تكن لديك من قبل، مثل التعبير عن نفسك بشكل أفضل. هذا بدوره سيسهل عليك تطبيق المهارات ذاتها لتعلم لغة أخرى مثل اللغة الإسبانية!

6. فتح أفق السفر لدول عديدة

إن كنت متحدثًا للغة الإنجليزية فهذا يعني أنك ستكون قادرًا على السفر براحة إلى العديد من الدول حول العالم، الأمر الذي من شأنه أن يساعدك أيضًا في التحدث مع الأشخاص هناك والتعرف على دولتهم وثقافتهم. التحدث بنفس لغة الدولة التي تسافر إليها يساعدك في فهم أفضل لتاريخ وعراقة الدولة من خلال المحادثات التي بإمكانك البدء بها مع المقيمين هناك، ومن ثم التعرف على الطعام الذي تشتهر به أيضًا وأفضل الأماكن لزيارتها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق