ماذا حدث للبيتكوين منذ بداية عام 2018؟

منذ بداية هذا العام وعملة البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية الأخرى عانت الكثير من التراجعات الحادة لفترة ليست بالقليلة لدرجة أن العديد من المستثمرين والتجار فقدوا الأمل فى انتهاء هذه الفترة الصعبة وجعلت فرص التعافى ضئيلة، وهنا سوف نتناول ماذا حدث للبيتكوين فى عام 2018 .

البيتكوين

هناك العديد من الأسباب التى أثرت فى أسعار تداول العملات الرقمية وأدت بها إلى هذا التهاوى الحاد، يعتقد الكثيرون أن الحظر الأخير على الاعلانات ذات الصلة بصناعة التشفير من قبل الفيسبوك وجوجل كانت سببًا رئيسيًا فى تراجع الأسعار بشكل كبير، بالإضافة إلى التدخل الحكومى والقيود التنظيمية التى فرضتها العديد من الدول على تداول العملات الرقمية خاصة فى اليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

إن الأزمة الحقيقية التى تواجهها سعر عملة البيتكوين هى عملية التنظيم والترشيد، ولكن مع ذلك فإنها تهدف إلى جعل تداول العملات الرقمية والاستثمار فيه قانونى ومعترف به، بالإضافة إلى حماية أموال المسثتمرين من السرقة والاحتيال ومكافحة القرصنة المؤلمة وتداول هذه الأصول.

إن ما يجهله الكثيرون هو أن الأسعار بدأت فى الانخفاض فى وقت مبكر من شهر كانون الثانى/يناير الماضى وذلك قبل وقت طويل من حدوث أى من الاجراءات والقيود التنظيمية، والأكثر من ذلك يبدو أن معدل النمو البطئ والثابت يشير إلى سبب مختلف تمامًا، ويرى “إد كوبر” محلل استراتيجى أن حركات سوق العملات الرقمية الأخيرة لا ترتبط بشكل خاص بأى حدث اخبارى حالى، وربط تقلبات الأسعار فى العملات الرقمية التى تسببها الأخبار هى فى العموم أمر مبالغ فيه.

ويعتقد كوبر أنه من الطبيعى حدوث فترة تهدئة بعد ارتفاع غير مسبوق فى الجزء الأخير من عام 2017 والذى كان مدفوعًا بشكل أساسى بالمضاربة بدلًا من التطورات التكنولوجية الحديثة التى طرأت على الأسواق المالية.

قد تكون ارتفاعات الأسعار التى تحدث فى بعض الأيام بمثابة تنفس الصعداء إلى سوق هابط منذ بداية العام، ومع ذلك فإن اجمالى القيمة السوقية للعملات الرقمية ارتفعت بنسبة 10% وهو ما يعادل حوالى 30 مليار دولار من الأموال المتدفقة إلى أسواق التشفير.

تاريخيًا، ليس من المألوف رؤية الأسعار متذبذبة فى نطاق 20% خلال يوم واحد من التداول سواء بالارتفاع أو الانخفاض، وهذا يؤكد على أن هناك سبب مختلف لهذا الاختلال فى السعر.

متى نتوقع أن نرى النمو؟ هذا السؤال يحاول الجميع معرفة اجابته ولكن فى الواقع لا أحد يعرف حقًا الاجابة، ويرى كوبر أنه من الناحية التاريخية عندما يتم العثور على قاع للسعر تبدأ آفاق النمو فى البناء مع محاولة دخول المزيد من المستثمرين إلى السوق مما يؤدى إلى زيادة السعر بشكل تدريجى، ويضيف أننا بحاجة إلى رؤية ارتفاع مستمر لعدة أسابيع للإشارة إلى نهاية السوق الهابط ونحن بالتأكيد لم نصل بعد.

فى الأشهر الستة الماضية هبط سعر عملة البيتكوين من 20000 دولار إلى أدنى مستوى له دون مستوى 6000 دولار وهو ما يمثل تراجعًا بنسبة 70% تقريبًا، وفى العادة يلقى كثير من المحللين اللوم على المستثمرين الجدد فى تقلبات سعر البيتكوين، ووفقًا لأحدث تقرير من Chainanalysis فإن الانخفاض الحاد فى أسعار البيتكوين يرجع بشكل أساسى إلى عمليات البيع الضخمة التى أطلقها كبار المستثمرون الذى يشار إليهم باسم حيتان البيتكوين أو الهولدر فى مجتمع العملات الرقمية.

يشير تحليل Chainanalysis إلى أن كبار المستثمرين باعوا حوالى 30 مليار دولار من عملة البيتكوين إلى المضاربين الجدد فى فترة بين كانون الأول/ديسمبر الماضى ونيسان/أبريل 2018، حيث أن نصف هذا التحويل تم فى كانون الأول/ديسمبر وحده، كان هذا بيعًا غير مسبوق ومن المحتمل تكرار مثل هذه الفرصة قريبًا.

كما ذكر تقرير فى فايننشال تايمز إلى أن مجموعة تضم ما يقرب من 1600 مستثمر يعرفوا باسم حيتان البيتكوين حيث جمعوا  ثلث المعروض من عملة البيتكوين وهو ما يمثل 37.5 مليار دولار.

ما المحتمل لسوق العملات الرقمية فى بقية عام 2018؟

نعتقد ان عام 2018 عام مثير للاهتمام بالنسبة للعمليات التنظيمية، ومن المتوقع أن تزداد العمليات التنظيمية بشكل كبير لتضيف المزيد من الشرعية للعملات الرقمية وصناعة التشفير، وعلى الرغم من ذلك سيؤثر على أسعار العملات الرقمية إلا أنها سيضفى عليها المزيد من الشرعية فى الأسواق المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *