إلغاء نظام الكفيل في السعودية

إلغاء نظام الكفالة في السعودية

هل تم إلغاء نظام الكفالة في السعودية؟ بادئ ذي بدء ، نشير إلى أن نظام الكفالة هو وجود كفيل أو وسيط بين شخص غير سعودي يعمل داخل أراضي المملكة وشخص غير سعودي. عمل الوافد في المملكة العربية السعودية وهذا النظام قائم حتى الآن ، وقد بدأ هذا النظام منذ أن بدأت الهجرة إلى المملكة تتزايد بشكل كبير ، لذلك سنت معظم دول المملكة ودول الخليج سواء نظام الكفالة في تم الغاء السعودية وسنعرف بهذا المقال من الموقع.

هل تم إلغاء نظام الكفالة في السعودية؟

نظام الكفالة موجود منذ بداية الهجرة إلى المملكة العربية السعودية واكتشاف النفط الذي حرك المملكة اقتصادياً للغاية ، حيث أثيرت مؤخراً العديد من التساؤلات حول نظام الكفالة ، ومن أهمها هل تم إلغاء نظام الكفالة في السعودية؟ سنعرف إجابة هذا السؤال ، لكن في البداية سنعرف ما تعنيه عبارة الضمان والضمان.

  • وصف الراعي: المسئول الرئيسي عن جلب العامل إلى أراضي المملكة العربية السعودية.
  • سيكون الكفيل مسؤولاً أمام الدولة عن عمل أو إقامة الشخص وعن إقامة وإقامة عائلته أو أي شخص معال.
  • يتخذ الراعي أي إجراء على أراضي المملكة لمرؤوسه ويصدر أي أوراق لذلك الشخص.
  • الكفيل مسؤول بشكل أساسي عن دخول الشخص إلى المملكة ، وإنهاء سفره من المملكة أو طرده من المملكة العربية السعودية.
  • يجب أن يكون الكفيل سعودي الجنسية وله الحق في أن يصبح ضامنًا في المملكة.
  • أن يكون حاصلاً على ترخيص مزاولة مهنة في المملكة.

هل أزيل نظام الكفالة في السعودية؟

نجيب على سؤال: هل تم إلغاء نظام الكفالة في السعودية؟ كما يلي: –

  • أعلنت مصادر رسمية في وزارة العمل ، عزم الوزارة إلغاء نظام الكفالة في المملكة العربية السعودية.
  • قالت وزارة العمل إنه سيتم تعليق نظام الكفالة وسيتم تنفيذ الأعمال وفق نظام الالتزام.
  • سيكون لدى الشخص اتفاق متفق عليه بين الشخص ومالك الشركة إذا كان العمل لفترة محددة من الوقت.
  • كان من المفترض الإعلان عن ذلك هذا الأسبوع ، لكن سيتم إلغاء نظام الكفالة اعتبارًا من الأسبوع المقبل.
  • هذا القرار في مصلحة المواطن العامل ، لأنه لن يسيطر عليه صاحب العمل.
  • زيارة المملكة لن تكون سهلة كالعادة.
  • وأوضح المصدر أن المعلومات التي تم الحصول عليها تهدف إلى تحسين الوضع الاجتماعي للوافد من حيث المواصلات والإقامة والخدمات.

اقرأ أيضًا: الاستعلام عن خدمات مكتب عمل الخدمات الإلكترونية بوزارة العمل

أهم المستجدات بخصوص إلغاء نظام الكفالة في السعودية.

تهدف الخطط التي قررتها المملكة العربية السعودية إلى تحقيق مزيد من التطوير وحماية حق الوافدين في العمل في الخارج ، ولهذا تم تنفيذ قرار مجلس النواب السعودي في مجلس الشعب ، ويعتبر من أهمها. التطورات الهامة حول هذا الموضوع هي كما يلي: –

  • تم اتخاذ القرار في ظل الإصلاحات الاقتصادية العديدة التي تشهدها المملكة العربية السعودية.
  • يتم إبرام عقد بين الشخص والشركة أو بين الفرد والنشاط التجاري للوافد.
  • يكون الشخص حرا في التصرف دون ضغط من أي شخص يتحكم في خروجه أو وضعه داخل المملكة.
  • سيسمح هذا للشخص بالخروج المبكر أو النهائي من المملكة.
  • يُسمح لأي شخص بالحصول على إذن قانوني دون موافقة صاحب العمل أو الكفيل.
  • وبدا واضحا أن هذا القانون سيصدر بعد موافقة مجلسي الشعب والشورى ، لكن تداعيات فيروس كورونا حالت دون ظهور القرار إلى حد ما ، لكنه لا يزال ضمن نطاق التطبيق.

الهدف من إلغاء نظام الكفالة في المملكة العربية السعودية

هناك العديد من الأهداف التي يجب تحقيقها إذا كان النظام ، وهو ميزة للوافد ، ومن هذه القرارات سنتعرف على أهم الأهداف التي يريدها الوافدون ، وهي كالتالي: –

  • العمل على تحسين العلاقات بين المملكة العربية السعودية والمغتربين في أراضي المملكة.
  • العمل على توطيد العلاقة بين الوافد وكافة أفراد الشعب السعودي.
  • يحسن القرار حياة الفرد وكذلك الحالة العامة للمواطن المهاجر.
  • في المملكة العربية السعودية تسعى جاهدة لمنح المواطن الحرية الشخصية الكاملة دون انتظار رأي أحد.
  • منع جشع وإساءة معاملة أي شخص في المملكة حيث يوجد العديد من الكفلاء غير المنصفين عقلياً من أجل ممارسة كافة أنواع العدالة في العمل واستغلال الشخص لأطول فترة ممكنة في مكان العمل.

صعوبات إلغاء نظام الكفالة في المملكة العربية السعودية

  • هذا القرار فيه العديد من التحديات وسوف نتعرف على أهم التحديات التي يمكن أن تؤثر على هذا القرار:
  • إذا قاطع معظم الرعاة الحاليين الأعمال التي أوكلتها لهم المملكة العربية السعودية ، فسيكون هذا القرار صعب التنفيذ.
  • لا يحترم العديد من أرباب العمل العديد من القواعد التي وضعتها المملكة لصالح المواطنين المهاجرين والتي تجبر حكومة المملكة على تبني القانون.
  • انخفاض مصالح أصحاب العمل في سوق العمل نتيجة زيادة السمعة السيئة للقوى العاملة في المملكة العربية السعودية.
  • تقدم المملكة العديد من فرص العمل في القطاع الخاص وتشجع الكثيرين على الذهاب إليها مما يدفع العامل إلى القدوم إلى المملكة أملاً في حياة كريمة وتكفل المملكة هذه الحياة الكريمة.
  • يمكن لصاحب العمل تنفيذ انهيار سوق العمل في المملكة بطرق لا تفيد المهاجرين أو تمنحهم الحق في العمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق