هل استفادت قناة السويس من سفريات «مميش» المكوكية للخارج؟

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 17 سبتمبر 2017 - 11:25 صباحًا
هل استفادت قناة السويس من سفريات «مميش» المكوكية للخارج؟

قال خبراء نقل بحري إن جولات الفريق مهاب مميش رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، الخارجية الأوربية والآسيوية للترويج للمنطقة مطلوبة وتفتح قنوات اتصال مع الكيانات الكبيرة فى الملاحة الدولية، مؤكدين أنها أتت ثمارها بتوقيع العديد من الاتفاقيات لإنشاء المصانع وعودة شركات عالمية مرة أخرى للعمل فى مصر.

فيما رأى آخرون أن المنافع الاقتصادية من وراء هذه الجولات والاتفاقيات لن تأتى فى ظل عدم إصدار اللائحة التنفيذية لقانون الاستثمار والتى من الممكن أن تنسف كل الجهود التى يقوم بها مميش، فضلا عن التعامل بشفافية مع المستثمرين الأجانب والقضاء على الفساد والرشوة بين الموظفين.

وقام الفريق مهاب مميش، منذ إقالة الدكتور أحمد درويش الرئيس السابق للهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس أبريل الماضى، بالعديد من الجولات الخارجية منها الآسيوية لسنغافورة والأوروبية لألمانيا وأسفرت عن عقد مجموعة من الاتفاقيات وعودة بعض الشركات العالمية للعمل فى مصر مرة أخرى، كما أنه سيقوم بجولة ترويجية لمنطقة محور تنمية قناة السويس فى موانئ دبى الأسبوع المقبل، على غرار ما تم فى ألمانيا.

أبرز نتائج الجولات الترويجية لمميش

عودة ميناء سنغافورة

اتفق الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، الجمعة، مع هيئة موانئ سنغافورة، على عودة العمل مرة أخرى في ميناء شرق بورسعيد بعد توقف المفاوضات لشهور ماضية.

جاء ذلك خلال جلسة مباحثات مع نائب رئيس الوزراء السنغافوري، ووزير النقل في سنغافورة، وكبار مسؤولي الميناء، بحضور سفير مصر لدى سنغافورة، محمد أبو الخير، أثناء جولة مميش الآسيوية فى أغسطس الماضى.

واتفق الجانبان على عمل زيارة ميدانية من وفد رفيع المستوى من مسؤولي ميناء سنغافورة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، لاستكمال الأعمال طبقا للمخطط العام المشروع ميناء شرق بورسعيد.

وقال مميش، إن نجاح الاتفاق على عودة ميناء سنغافورة “PSA” للعمل بشرق بورسعيد يعد خطوة هامة وإيجابية لرفع تصنيف ميناء بورسعيد عالميا بالنسبة لموانئ المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، ويساهم في استقدام الخطوط الملاحية العالمية، ومن ثم عبور عدد إضافي من السفن العالمية في قناة السويس، ما يساهم في رفع إيرادات القناة والدخل القومي.

إنشاء 5 مصانع شرق بورسعيد

وقع مميش 5 اتفاقيات خلال جولته الأوروبية لألمانيا مع الشركة البافارية الألمانية والمطور الصناعى فى شرق بورسعيد لإنشاء 5 مصانع فى المنطقة الصناعية بحلول عام 2018.

وشهد الفريق مهاب مميش مراسم التوقيع بين شركة شرق بورسعيد للتنمية المطور الصناعى داخل المنطقة الشمالية “شرق بورسعيد” وبين الشركة البافارية الألمانية لإنشاء 5 مصانع على مساحة 40 ألف متر مربع، حيث تضم المصانع صناعات الجرارات والأتوبيسات وأنظمة الرى ومصنع للأبواب المصفحة وآخر لإنتاج الأقفال الحديدية.

وقال مميش، إن توقيع الاتفاقيات يعد قصة نجاح جديدة للمنطقة الاقتصادية، ما ينعكس على تنمية البلاد، وكذلك يساهم فى خلق فرص عمل جديدة وهو ما تركز عليه خطة المنطقة الاقتصادية، وجذب استثمارات أجنبية مباشرة أخرى، ورفع تصنيف المنطقة.

وأضاف رئيس هيئة قناة السويس ورئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، أنه تم الاتفاق على بدء التنفيذ فى أوائل يناير المقبل 2018، لتستكمل منظومة التنمية الشاملة فى المنطقة الشمالية للمنطقة الاقتصادية خاصة شرق بورسعيد، والتى تعد منطقة متكاملة من حيث وجود ميناء شرق بورسعيد فى ظهير المنطقة الصناعية وكذا مناطق لوجستية مما يضع مصر من بين أكبر مراكز الصناعة والتجارة عالميًا.

إنشاء مركزين للتدريب

وأعلن مميش، عن أنه اتفق مع شركة سيمنس الألمانية على تشكيل لجنة مشتركة بين الشركة والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، لإنشاء مركزين لتدريب وتأهيل العمالة الفنية داخل المناطق الصناعية بالمنطقة الاقتصادية.

عودة مرسيدس

وأعلن مهاب مميش، نجاح وفد المنطقة الاقتصادية في مفاوضاته مع شركة “مرسيدس بنز” لعودتها للسوق المصرية، خلال حضور الوفد معرض فرانكفورت الدولى، للسيارات ولقاء كبار مسئولى الشركة.

وقال مميش، إنه اجتمع مع مسئولي شركة مرسيدس، واتفق الجانبان من حيث المبدأ على عودة الشركة للعمل بالأسواق المصرية، من خلال إنشاء مركز للتوزيع اللوجيستى وإعادة التوزيع فى منطقة العين السخنة داخل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، مؤكدا أن هذه الخطوة هامة من قبل شركة “مرسيدس” لدعم صناعة السيارات في المنطقة الاقتصادية.

التعاون مع ميناء هامبورج الألمانى

التقى الفريق مميش، “ينس ماير” رئيس هيئة ميناء هامبورج للتعرف على أحدث أساليب إدارة الموانئ وتطويرها، ليتم تطبيقها في موانئ شرق بورسعيد، حيث يعد ميناء هامبورج أحد أهم الموانئ الأوروبية بعد ميناء روتردام.

وقال إنه ناقش مع رئيس ميناء هامبورج سبل التعاون المشترك ونقل الخبرات الألمانية لموانئ المنطقة الاقتصادية ومن ثم آليات تطويرها لرفع تصنيفها عالمياً.

كما التقى الفريق مميش “ينس هانسن” رئيس شركة هامبورج لإدارة الموانئ واللوجستيات، و”كينت نجل” الرئيس التنفيذي لكبرى الشركات العاملة في مجال النقل البحري، للتباحث حول أهم المستجدات والتطورات في المجال عالمياً، وذلك عقب جولة بحرية في ميناء هامبورج.

وأوضح الفريق مميش أن اللقاءات الثنائية تنعكس نتائجها الإيجابية خلال الفترة المقبلة خاصة على موانئ شرق وغرب بورسعيد التابعة للمنطقة الاقتصادية، مشيراً إلى اللقاء المثمر مع مدير شركة “بلوم وفوس ريبير Blohm-Voss Repair ” والتي تعد من كبرى الترسانات البحرية لتصليح وصيانة وبناء السفن في ألمانيا، حيث تم التعرف على الخبرات الألمانية في هذا المجال لنقلها لموانئ المنطقة الاقتصادية، بجانب بحث ملف تدريب العمالة الفنية في صناعة وبناء السفن، وفي نهاية اللقاء أهدى الفريق مهاب مميش درع هيئة قناة السويس لرئيس ميناء هامبورج الذي أعرب عن سعادته بهذه الزيارة والتعاون المشترك بين البلدين.

القضاء على الفساد والرشوة

من جانبه، قال القبطان محمد رفعت، خبير النقل البحري، إن جولات الفريق مهاب مميش، رئيس الهيئة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس، الأوروبية والآسيوية وما يعقده فيها من اتفاقيات وتفاهمات، جيدة ولكن لابد أن يكون فيها نوع من الامتيازات لجذب المستثمرين الأجانب وعدم الاكتفاء بتوقيع الاتفاقيات والجلوس مع المسئولين فقط.

وأضاف رفعت، فى تصريحات لـ”ايوا مصر”، أن هذه الامتيازات نفتقدها حاليا فى ظل عدم إصدار اللائحة التنفيذية لقانون الاستثمار والتى من الممكن أن تنسف كل الجهود التى يقوم بها مميش، مشيرا إلى أن اللائحة يجب أن تتضمن حوافز وامتيازات لهؤلاء المستثمرين من خلالها يمكن التحرك للأمام فى المنطقة الاقتصادية للقناة.

وأوضح خبير النقل البحري، أن التعامل مع المستثمرين الأجانب يجب أن يكون بشفافية وعدم التعامل مع موظفين فاسدين يستخدمون الرشاوى وسيلة ضغط لتسيير الأمور، قائلا “مش عاوزين نتعامل مع ناس بتطلب رشاوى من فوق أو تحت الترابيزة .. محتاجين لوائح قوانين لا تعيق الاستثمار والقائمين على تنفيذ القوانين دى مش الناس القديمة اللى فاتحة الدرج علطول”.

وأشار إلى أن جولات مميش لن تعود بالنفع على مصر إلا بعد تطهير أماكن العمل من الفاسدين والوجوه القديمة، موضحا أن عودة شركات مرسيدس للعمل فى مصر مرة أخرى والاتفاق مع الشركة البافارية الألمانية لانشاء 5 مصانع فى شرق بورسعيد لها أهمية كبيرة لأنها توفر الآلاف من فرص العمل وتستخدم جزء من المكون المصري فى السيارات المنتجة ما يزيد من الإنتاج المصري.

جولات مطلوبة وإيجابية

الدكتور أحمد سلطان، خبير النقل البحري، قال إن جولات الفريق مميش الأخيرة منذ إقالة الدكتور أحمد درويش، أتت ثمارها بتوقيعه اتفاقيات لإنشاء العديد من المصانع ومراكز التدريب فى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، فضلا عن نجاحه فى عودة مرسيدس إلى السوق المصري مرة أخرى.

وأضاف سلطان، فى تصريحات لـ”ايوا مصر”، أن الجولات الترويجية التى يقوم بها مميش مطلوبة وتفتح قنوات اتصال مع الكيانات الكبيرة فى الملاحة الدولية، مشيرا إلى أن عودة مرسيدس للعمل فى مصر خطوة إيجابية جدا لأنها توفر وظائف جديدة للشباب المصري ودوران لرأس المال وثقة فى الاقتصاد المصري وكلها مؤشرا إيجابية.

وأوضح خبير النقل البحري، أن مشاركة موانئ سنغافورة والعمل فى موانئ المنطقة الاقتصادية لقناة السويس من الخطوات الإيجابية أيضا التى نجح فيها مميش خلال جولته الآسيوية السابقة، مشيرا إلى أن الاتفاقيات المتعددة التى يعقدها مميش عبارة عن جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية وخلق فرص عمل ودوران للصناعات المغذية للسفن والملاحة البحرية.

جولة ترويجية في دبي

قال الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، والهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة القناة، إن عجلة النجاح بدأت وهناك العديد من الاتفاقيات الخاصة بتنمية محور قناة السويس فى إطار التنفيذ.

وأضاف مميش، خلال مداخلة هاتفية مع إحدى الفضائيات، أن هناك جولة ترويجية لمنطقة محور تنمية قناة السويس فى موانئ دبى الأسبوع المقبل.

وأوضح رئيس هيئة قناة السويس أن مصر تواجه مشكلة غاية فى الأهمية وهى قلة العمالة المدربة، مشيرا إلى أن الاتجاه خلال الفترة المقبلة سيكون على تدريب كوادر تكون نواة لجيل من العمالة المؤهلة للعمل.


مهاب مميش

المصدر : اضغط هنا

رابط مختصر