عن تخفيض التموين حصتهم 50%| أصحاب المخابز:”مش فاهمين الوزير عاوز إيه مننا”

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 11:56 صباحًا
عن تخفيض التموين حصتهم 50%| أصحاب المخابز:”مش فاهمين الوزير عاوز إيه مننا”

أثار قرار وزير التموين، على المصيلحي، بحصول المخابز فى المناطق الريفية على 50% من حصتهم من الدقيق والحضرية 75%، الغضب بين أصحاب المخابز الذين أكدوا أنهم لا يجدون أسبابا واضحة ومفهومة لقرارات الوزير بشأن منظومة الخبز الجديدة، مشيرين إلى أن المواطن هو من سيدفع ثمن هذا القرار وخاصة أصحاب البطاقات التموينية.

وعقد وزير التموين اجتماعًا مؤخرا مع مديري قطاعات الوزارة، والمطاحن، وممثلي شركات التكنولوجيا، إيفيت، وسمارت، وتي داتا، المسئولة عن منظومتي التموين والخبز، والشعبة العامة للمخابز، وممثلين من وزارة البترول لمناقشة إصدار هذا القرار.

وكان الوزير قرر فى أغسطس الماضي، تعديل آلية منظومة الخبز المدعم، ليسدد صاحب المخبز، مبلغ تأميني لمدة 3 أيام، عن إجمالي الكمية التي يحصل عليها من الدقيق المدعم، وزيادة تكلفة إنتاج جوال الدقيق الواحد إلي 180 جنيهاً بدلاً من 124 جنيهاً.

ويقوم المخبز بإنتاج 1250 رغيفًا من كل جوال دقيق يحصل عليه، على أن يشتري المواطن المقيد على البطاقة التموينية الرغيف الواحد بسعر 5 قروش، بينما تكلفة إنتاج الرغيف الواحد تصل إلي 60 قرشاً.

ويصل عدد المخابز البلدية المدعمة إلي 30 ألف مخبز على مستوي الجمهورية، وأبلغ عدد كبير منهم الشعبة العامة بحصولهم على نصف الكميات التي كانوا يحصلون عليها من الدقيق الخاص بإنتاج الخبز المدعم.

المواطن يدفع الثمن
وفى هذا الصدد، قال عطية حماد، رئيس شعبة المخابز بالقاهرة، إن قرار وزير التموين سيؤثر بشكل كبير على المواطن وليس صاحب المخبز فى المقام الأول.

وأضاف حماد، فى تصريحات لـ”ايوا مصر”، أن تخفيض حصة المخابز بنسب تتراوح بين 50 و25% سوف يؤدى إلى خفض إنتاج الخبز يوميا وبالطبع سيؤثر على صرف الخبز المدعم للمواطنين وسيلجأوا إلى الخبز السياحي الذي لا يستطيعون تحمل تكلفته.

وأوضح رئيس شعبة المخابز بالقاهرة، أنه رغم القرارات المتعددة التى يصدرها وزير التموين بخصوص منظومة الخبز إلا أننا لم نعمل بالمنظومة الجديدة التى تم إقرارها فى أغسطس الماضي بشكل كامل وكل ما يصدر حاليا من قرارات تعد تجريبية.

مشاكل للمخابز والمواطن
عبداللطيف وهبه، عضو شعبة أصحاب المخابز، إن القرار سيتسبب فى مشاكل كثيرة لأصحاب المخابز والمواطنين على السواء ولكن المواطنين بشكل أكبر.

وأضاف وهبه، فى تصريحات لـ”ايوا مصر”، أنه لا يعرف سبب واضح ومفهوم من قرارات وزير التموين على المصيلحي منذ إصداره منظومة الخبز الجديدة فى أغسطس الماضي، مشيرا إلى أن أصحاب المخابز وافقوا على دفع التأمين الذي طلبه الوزير فى أغسطس ولكن هذا القرار سيتسبب فى مشاكل.

وأوضح عضو شعبة أصحاب المخابز، أن المخابز سوف تعمل بعد تخفيض الحصص بهذا الشكل 3 ساعات أو 4 ساعات يوميا على الأكثر، ما يعنى تخفيض عدد أرغفة الخبز المنتجة، وبالتالى عندما يأتى المواطن ويجد المخبز أغلق أبوابه وانتهى من إنتاج حصته فإنه سيلجأ إلى الخبز السياحي المرتفع الثمن، وقبل أن يترك المخبز سوف ينال أصحابه الكثير من الدعاء والسب، قائلا “المواطن بيدعي علينا لما ما يلاقيش عيش وهو ميعرفش إن الحكومة السبب”.

قرار غير مفهوم
عبدالرحمن عمر، سكرتير الشعبة العامة للمخابز في الاتحاد العام للغرف التجارية، قال إن عدد كبير من أصحاب المخابز في مختلف المحافظات، أبلغوا الشعبة العامة بحصولهم على نصف الكميات التي كانوا يحصلون عليها من الدقيق الخاص بإنتاج الخبز المدعم.

وأكد عمر، فى تصريحات صحفية، أن هذا الإجراء ليس مفهوم الأسباب التي أدت إلي اتخاذه من قبل وزارة التموين، موضحاً أن كل مخبز بإنتاج الخبز من واقع ما تسلمه من المطاحن، ما سيؤدي إلي حدوث مشكلة لدي المواطنين مستحقي الخبز المدعم، بعد تخفيض الكميات التي كان يتم إنتاجها.


وزير التموين

المصدر : اضغط هنا

رابط مختصر